أكدت مصادر في وزارة التموين والتجارة الداخلية أن قرار زيادة استخراج الدقيق من ناتج طحن القمح التمويني بداية من يوليو 2022، لن يؤثر على حصة المواطن أو أي أسرة من عدد أرغفة الخبز المخصصة له يوميا، موضحة أن الأمر متعلق فقط بعدد كيلوجرامات الدقيق المطحونة من القمح، إذ يتلخص القرار في إنتاج دقيق 87.5% بدلا من دقيق 82% من طحن القمح، من أجل الحفاظ على مخزون القمح الإستراتيجي.

حصة بطاقة التموين من عدد أرغفة الخبز البلدي المدعم
ونوهت المصادر إلى أن حصة بطاقة التموين من عدد أرغفة الخبز ثابتة دون تأثر من قرار استخراج الدقيق من طحن القمح، إذ يحصل كل فرد مقيد على بطاقة التموين على عدد 5 أرغفة يوميا من الخبز البلدي، بواقع 150 رغيفا حصة كل فرد على مدار الشهر، إذ تحصل البطاقة المقيد عليها على سبيل المثال 4 أفراد على عدد 20 رغيفا يوميا بسعر 1 جنيه، إذ إن سعر رغيف العيش البلدي لا يزال ثابتا عند 5 قروش.

تصفية المطاحن من الدقيق القديم قبل 30 يونيو
وبناء على قرار وزارة التموين الموجه إلى المديريات، سيتم عمل خطة لجميع المطاحن وعمل تصفية صفرية قبل 30 يونيو 2022 لجميع الدقيق المستخرج بنسبة 82%.

تجدر الإشارة إلى أنه بناء على القرار فإن كل 100 كيلو من القمح سينتج 87 ونصف كيلو دقيق وفقا لما ورد في جريدة الوطن هنا، و12 ونصف كيلو ردة، بدلا من إنتاج 82 كيلو من الدقيق و18 كيلو من الردة من كل 100 كيلو قمح، من أجل زيادة عدد الدقيق المستخرج.