أهابت وزارة التموين والتجارة الداخلية بالسادة المواطنين ‏أصحاب البطاقات التموينية عدم ترك بطاقة التموين لدى ‏أصحاب المخابز أو منافذ صرف السلع التموينية.‏

وأكد الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية أن ‏المواطن من حقه صرف حصته من الخبز المدعم يوما بيوم، ‏مشيرًا إلى أن الدولة تدعم رغيف الخبز بما يزيد عن ٦٦ ‏مليار جنيه سنويًا بواقع يصل الى ٥.٥ مليار جنيه شهريًا، ‏وبالتالي فان القرارات التي تتخذ تأتي للحفاظ على الدعم ‏المقدم للمواطن على بطاقة الدعم وضمان وصول الدعم الى ‏مستحقيه.‏

وأضاف، أن ضبط إجراءات الصرف الجديدة التي تم اتخاذها ‏لصرف الخبز المدعم للمواطن تأتي في صالح المواطن لضمان ‏وصول الدعم الى مستحقيه ومنع التلاعب في الدعم المقدم ‏للمواطن على رغيف الخبز ،إضافة الى منع التكدس أمام ‏المخابز وانتظام صرف الخبز كما هو معتاد يوميًا للمستفيدين ‏من دعم الخبز الذين يصل عددهم الى 72 مليون مواطن ‏،مشيراً إلى أن الهدف من تنظيم عمليات صرف الخبز هو عدم ‏التلاعب في ارصدة المواطن من الخبز وقيام بعض أصحاب ‏النفوس الضعيفة من استنزاف ارصدة المواطن على بطاقة ‏الدعم حال ترك المواطن بطاقته بالمخبز وهو ما تم التحذير ‏منه مسبقًا.

وأكد أن حق المواطن هو هو على ‏بطاقة الدعم حال قام بصرف حصته من الخبز يوميًا أو كل ‏ثلاثة أيام بناءاً على ما هو موجود على بطاقة التموين وبناءًا ‏على عدد الارغفة المخصصة لكل بطاقة بعدد الأفراد ‏الموجودين بها.

وأضاف وفقا لما ورد في اهل مصر هنا أن ‏المواطن من حقه أن يقوم بصرف حصته بعد يومين فى حال ‏صرفة لثلاثة أيام من الخبز مقدمًا لانه يكون قد حصل على ‏حقه من عدد الارغفة في الأيام الثلاثة التي صرفها من رصيده ‏على بطاقة الدعم.