اعترف المخرج مجدي أحمد مخرج أخر أعمال الفنان الراحل سمير صبري فيلم “2 طلعت حرب” أنه وغيره كثيرون من أهل الفن قصروا في حقه.

وكتب عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “لم يكن سمير صبري مجرد موهبة متعددة الأوجه فقدناها، بل كان يمثل قيمة ثقافية وإنسانية يندر تكرارها، وكنزمعلومات ومواقف لا تتوفر لغيره، أعتقد أننا – جميعا- قصرنا في الاهتمام بها، والإفادة من زخمها رغم إدراكنا لقرب فراقه، مع السلامه يا صديقي وإلى اللقاء”.

يشار إلي أن الفنان سمير صبري توفي اليوم عن عمر ناهز ال 86 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

بدأ صبري العمل كمذيع في الإذاعة الإنجليزية ثم قرر الاتجاه للتمثيل والغناء، وله العديد من الأفلام المصرية التي قام بتمثيلها منذ بداية مسيرته الفنية في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، حيث قدم أفلام عديدة مع الزعيم عادل إمام منها “البحث عن فضيحة”، وتبناه عبد الحليم حافظ بعد كذبة أجادها وقدمه للفنانة لبنى عبد العزيز ليصبح وعمره 10 سنوات نجم البرنامج الأوروبي وله العديد من الأفلام.

بلغ رصيده الفني 138 فيلمًا، وعدد من البرامج التليفزيونية، منها برنامجه الشهير “هذا المساء”، وشركة إنتاج سينمائية، ومجموعة من الجوائز التقديرية.

كما أسس مع رفيق الصبان ويوسف شاهين وحسين كمال وسيد رويال نقابة فنية، عرفت باسم «الأحرار المنفتحين»، وبلغ رصيده الفني 138 فيلمًا، وعدد من البرامج التليفزيونية منها برنامجه الشهير «هذا المساء»، وشركة إنتاج سينمائية، ومجموعة من الجوائز التقديرية.

وكانت أخر مشاركات الفنان سمير صبري فيلم «2 طلعت حرب» وفقا لما ورد في جريدة الشروق هنا، الذي عرض بمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية مؤخرا، وكان من بطولة محمود قابيل، أحمد وفيق، سهر الصايغ، وتأليف هانزادة فكرى، وإخراج مجدى أحمد على.