كشفت الفنانة سمية الألفي عن تطورات حالتها الصحية بعد إجرائها عملية جراحية داخل أحد المستشفيات الكبرى بالجيزة في ديسمبر الماضي؛ استمرت نحو أربع ساعات كاملة لاستئصال ورم خبيث من منطقة الصدر.

وقالت الفنانة سمية الألفي في تصريح خاص لـ«الوطن»: «الحمد لله حالتي الصحية مستقرة، وأتلقى جلسات الكيماوي حاليا، وتنتهي في يوليو المقبل».

وأضافت الألفي: «البعض بيقلق كل مرة يطلب فيها أحمد على السوشيال ميديا الدعاء لي، وهو بيعمل كده كل مرة باخد فيها جلسة كيماوي».

واختتمت الألفي حديثها: «الحمد لله على كل حال، راضية بقضاء الله، وأتمنى من الجمهور الدعاء لي». وفي ديسمبر الماضي، تم نقل الفنانة سمية الألفي إلى المستشفى وحجزها في غرفة العناية المركزة لتدهور حالتها الصحية، وخضعت لعملية جراحية دقيقة لإزالة ورم بالثدي.

وكشف ابنها عمر الفيشاوي في تصريح سابق لـ«الوطن»، أن والدته ممنوعة من الزيارة حفاظا على استقرار حالتها الصحية، موضحا أن العملية استمرت لمدة 4 ساعات متتالية، وذلك لأن إزالة ورم الثدي والإبط، عملية دقيقة للغاية لما تمتلكه هذه المنطقة من أوتار وأوعية دموية.

وكان آخر ظهور للفنانة سمية الألفي خلال العرض الخاص لفيلم ريستا لابنها أحمد الفيشاوي.

ويضم فيلم ريتسا وفقا لما ورد في جريدة الوطن هنا، عددا كبيرا من النجوم؛ بينهم محمود حميدة وأحمد الفيشاوي، وعائشة بن أحمد وأمير المصري وكارولين عزمي ومريم الخشت ومي الغيطي وحسن عثمان، وهو من تأليف معتز فتيحة، وإخراج أحمد يسري.