حذرت شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية من انتشار بعض الأمراض الوبائية فى أوروبا وآسيا وفرنسا والتى قد تؤدى الى حدوث نقص فى المعروض من الدواجن بسبب عدم القدرة على الاستيراد من هذه الدول المصابة.

وقال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، ان ظهور انفلونزا الطيور في امريكا واسيا وفرنسا من الممكن أن تؤثر على عمليات الاستيراد، مشيرا الى وجود نقص في المعروض من الدواجن داخل الأسواق.

ولفت الى ان هناك بعض الأمراض الوبائية الخاصة بالماشية أيضا فى دول عديدة فى أوروبا مثل مرض الجلد العقدى، مطالبا بضرورة التدخل سريع للحصول على اللحوم اللازمة لعيد الاضحى القادم من السودان.

وطالب بضرورة الاهتمام بالزراعة والثروة الحيوانية للتغلب على أي أزمات طارئة.

ولفت الى ان المخزون الاستراتيجي من السلع يكفى من 6 الى 12 شهر، مضيفا ان الدولة تعمل جاهدة لتوفير تلك السلع للمواطنين بشكل آمن.

وتخلصت فرنسا من 16 مليون طير داجن في فرنسا، وهو رقم قياسي، منذ بدء انتشار وباء إنفلونزا الطيور في نوفمبر الماضي، وفق ما أعلنته وزارة الزراعة الفرنسية لكن الوزارة أشارت إلى أنه “تم تجاوز ذروة الوباء في نهاية مارس الماضي وتباطأت سرعة انتشاره”.

قالت وزارة الزراعة الأمريكيةوفقا لما ورد في فيتو هنا ، إنه تم اكتشاف حالات إصابة جديدة بإنفلونزا الطيور في سرب دجاج تجاري في ولاية بنسلفانيا وسرب منزلي في ولاية يوتا مع انتشار المرض الآن في أكثر من 30 ولاية في البلاد.