صرح الدكتور محمود شاهين، مدير إدارة التنبؤات والتحليل بهيئة الأرصاد الجوية، بأن هناك عددا من الدول باتت تحت تأثير منخفض الهند الموسمي، منذ أيام مضت.

وقال شاهين، في تصريح خاص لـ”بوابة الأهرام”: التأثير الحقيقي لمنخفض الهند على مصر سيكون خلال فصل الصيف خاصة شهر ٧ و٨.

وأوضح شاهين، أن مصر خلال فترة تأثرها بمنخفض الهند، ستشهد ارتفاعا ملحوظا في درجات الحرارة وارتفاعا شديدا في نسبة الرطوبة.

وكانت إحدى مدن باكستان يوم السبت الماضى قد سجلت درجة حرارة 49 درجة مئوية، وهذا نتيجة لبداية نشاط منخفض الهند الموسمى الذى يتشكل على الأراضى الهندية ويكون تأثيره الأكبر فى شهر يونيو ويوليو ويسيطر على مساحة كبيرة من شبه الجزيرة العربية ويصل تأثيره إلى بلاد الشام وتركيا ومصر.

وتضيف هيئة الأرصاد، أن المنخفض سيؤدى إلى ارتفاع درجة الحرارة فى شبه الجزيرة العربية وبلاد الشام والعراق وغرب إيران.

ويسبب كذلك موجات حارة قوية فى مصر ولكن أقل حدة عن جيرانها بفضل موقعها الجغرافى ومرور منخفض الهند الموسمى على البحر المتوسط ليحدث تعديلا للكتلة الهوائية وبالتالى فى درجة حرارتها ولكن تزداد نسب الرطوبة مما يعمل على زيادة الإحساس بحرارة الطقس وهذا بالنسبة للجزء الشمالى للبلاد.

بينما جنوب الصعيد يكون مصدره من على شبه الجزيرة العربية وفقا لما ورد في جريدة الاهرام هنا فتنتقل الكتلة بخصائصها ويكون الطقس شديد الحرارة خلال فصل الصيف هناك.