قالت النجمة ياسمين صبري في تصريح خاص لصدى البلد إن الانفصال بينها وبين رجل الاعمال أحمد أبو هشيمة قد تم بالفعل، مؤكدة أنها تكن له كل احترام .

وقبل نحو عامين، وتحديدًا في 19 أبريل من عام 2020، احتفلت ياسمين صبري بعقد قرانها على أحمد أبو هشيمة بعد حوالي شهر من إعلان خطوبتهما رسمياً.

حينها أصدر العروسان بياناً بخصوص هذه المناسبة ذكرا فيه: “تقديرا لمحبة الناس ومن يهتمون لأمرنا، يسعدنا أن نعلن عن عقد قراننا وسط أجواء عائلية، وسط تلك الأجواء سعينا إلى تكليل ارتباطنا الذي أعلناه لكم خلال الشهر الماضي بعقد القران، بالتزام كامل من جانبنا بكل التدابير والإرشادات الصحية، وتأكيد لأن الحياة يمكن أن تستمر ولا نفقد فرص السعادة، إذا راعينا الضوابط وما يوجه به المختصون”.

وتابع أحمد أبو هشيمة وياسمين صبري بيانهما: “إذ نشارككم فرحتنا الشخصية، ونتطلع إلى دعواتكم وأمنياتكم الطيبة، فإننا نتمنى للجميع في مصر والعالم السلامة والفرحة والحياة الهانئة المطمئنة”، مختتمين بالقول: “نشكر أهلنا وأصدقاءنا الذين كانوا إلى جانبنا، والذين تفهموا الظروف التي اضطرتنا إلى اختصار الاحتفال حرصا على سلامة الجميع، ونتطلع لأن نحتفل مع الجميع مرة ثانية بعدما تنتهي الأزمة ويكتب الله العافية لبلدنا والعالم”.

وكانت الفنانة ياسمين صبري، قد أعلنت عن علاقتها برجل الأعمال أحمد أبو هشيمة العاطفية، بدون قصد، عندما نشرت الفنانة الشابة صورة لها من إحدى الدول الأجنبية فظهر في انعكاس نظارتها الشمسية صورة لشخص، تعرف عليه الجمهور بأنه هو رجل الأعمال المصري، بعدها آثرت ياسمين صبري الصمت ولم تعلق على الخبر ولم تحذف الصورة، ولم يمر سوى أيام قليلة، ونشر رجل الأعمال صورة يعلن بها ارتباطه بالفنانة المصرية، حيث قدم لها خاتمًا ماسيًا مميزًا، ترتديه في الكثير من إطلالاتها.