رد الفنان عمرو مصطفى، على اتهام الإعلامية أسما إبراهيم: “قالوا إنك قليل الأصل مع عمرو دياب لأنه هو قدمك للناس وكان سبب في نجاحك وشهرتك”.

وقال عمرو مصطفى خلال الجزء الثاني من لقائه ببرنامج “حبر سري” الذي تقدمه الإعلامية أسما إبراهيم بقناة “القاهرة والناس”: “اللي قدمني للناس وكان سبب شهرتي عادل عمر وعامر منيب وبس وقبلهم ربنا ومجهودي اللي اتدمر لوقوفي جنب مطربين كتير”.

وتابع: “أنا بحب عمرو مصطفى وبس، وكل المطربين عندي زي بعض، ومفيش حد مهم والمزيكا بتاعتي هي اللي مهمة بس، وعمرو دياب ما قدرش العشرة وما جاش عزاني في أمي، واسمه أصلًا بيضايقني، وما حدش غالي عليَّ والغالي عليَّ كانت أمي واتوفت”.

وأكمل: “مفيش عزيز ولا غالي عندي من المطربين، اللي غالي ولادي ومراتي، وعمرو مصطفى يعمل حاجات الجمهور بيحبها ويستمتع بيها”.

وكشف الفنان عمرو مصطفى في الجزء الأول من نفس اللقاء:”مش صحيح إني عامل بلوك لملحن علشان قريب من عمرو دياب، والحقيقة أنا عامل بلوك للمطرب نفسه”.

وتابع: “أنا مش واخد بالي من اسم عمرو دياب، وبحب أتكلم عن نفسي بس”. وأضاف: “بقالي سنتين نسيت الناس كلها، وما بقيتش حتى أفتكرهم لا بحلو ولا بوحش، ونسيت تاريخي مع عمرو دياب ومش عايز أتكلم عنه، ويا ريت أمسح تاريخي معاه”.

وكشف الفنان عمرو مصطفى، في نفس اللقاء، حقيقة تعاونه بألحانه مع مطربين إسرائيليين، مؤكدًا أنه من المستحيل أن يقدم أحد ألحانه لأي مطرب إسرائيلي.

وأوضح: “طلعت في جريدة الأهرام وهاجمت المطربين الإسرائيليين اللي سرقوا مني من الأغاني، والكلام ده من 14 سنة، وهما طلعوا في برامجمهم وقالوا نفسنا نتعاون معاه بس مستحيل اتعاون مع الإسرائيليين”. وفقا لما ورد في فيتو هناوتابع الفنان عمرو مصطفى:”مستحيل عمرو مصطفى اللي عامل “بشرة خير” انه يتعاون مع اسرائليين في تلحين الأغاني”.