عادت الفنانة المعتزلة ميار الببلاوي للأضواء من جديد، ولكن ليس بعمل فني بينما بتصريحاتها في لقاءات تلفزيونية، التي تجعلها تتصدر محركات البحث في جوجل.

ميار الببلاوي: مبستحملش الراجل يقعد على قلبي كتير
ولفتت ميار الببلاوي الأنظار مؤخرًا، بتصريحها عن رأيها في تجربة الزواج، حيث مرت بها 4 مرات على مدار حياتها، بأشكال مختلفة، مشيرة في آخر لقاء تلفزيوني لها، أنها تمل سريعًا، وحظها سيء في تجربة الزواج، قائلةً: أنا ست ملولة، ومبستحملش الراجل يقعد على قلبي كتير، وحظي وحش في كل زيجاتي، عايزة حد يبتكر ويفاجئني.

وأشارت ميار الببلاوي إلى أن أزواجها لم يطلبوا منها ترك التمثيل على الإطلاق في يوم ما، بل تزوجها لأنها ممثلة ومشهورة، كما أنهم معتقدين أنها ستظل تتعامل معهم كأنها نجمة مهندمة الشكل طوال الوقت وتضع بعض من مستحضرات التجميل، مضيفة: أنا بني آدمة عادية بصحى عادي منكوشة زي باقي الناس هما بقى عايزني حاطة ميك اب طول الوقت وعاملة شعري ومتزوقة.

وسردت ميار الببلاوي موقف بينها وبين حماتها ذات يوم، قائلةً، إن حماتي كانت سورية الجنسية، وكنت أساعدها في غسل الصحون وأُحضر لها كل ما تطلبه حتى السجائر، في مقابل أن تطبخ مكاني، ولكن غدرت بي، وبعد انتهاء عزومة ما، وجهت لي اتهام بخراب المنزل وستطلب من ابنها أن يطلقني.

وأكدت ميار الببلاوي خلال اللقاء التلفزيوني أنها تعلمت ألا تتنازل عن عملها مهما كانت الظروف وفقا لما ورد في القاهرة 24، فهو من أهم العناصر الموجودة في حياتها، كما أنها تعلمت من الحجاب عدم الشكوى للناس، حيث الشكوى لله فقط.