قررت وزارة التموين والتجارة الداخلية، إيقاف قرار خصم حصص المخابز من الدقيق البلدي التى كانت مقررة بنسبة 10% طوال شهر رمضان بسبب عدم إقبال المواطنين على شراء الخبز بكميات كبيرة خلال الشهر، على أن تعود حصص الدقيق للمخابز كما كانت عليه قبل شهر رمضان اعتبارا من أول شهر مايو المقبل.

ونجحت وزارة التموين في تأمين مخزون من القمح المخصص لإنتاج الخبز البلدي المدعم على مدار الفترات الماضية بجانب أيضا استلام محصول القمح المحلى حاليا من المزارعين اعتبارا من أول الشهر الجارى مما يعزز المخزون الاستراتيجى من القمح إلى نهاية العام الجاري او بداية العام المقبل.

كان الدكتور علي المصيلحى، وزير ‏التموين والتجارة الداخلية، أصدر توجيهاً وزارياً بإرجاء تحصيل ‏المبالغ المالية والأقساط المستحقة على أصحاب المخابز البلدية ‏خلال شهر رمضان المعظم وحتى نهاية عيد الفطر، لافتا إلى أن ذلك يأتي من ‏حرص الوزارة على ضرورة توافر رغيف الخبز البلدي ‏المدعم للمواطنين، وتيسيراً على أصحاب المخابز البلدية في ‏ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد خلال الفترة الحالية، ‏وحلول شهر رمضان، وعيد الفطر، وقرب نهاية العام ‏الدراسى.

كانت وزارة التموين والتجارة الداخلية وفقا لما ورد هنا قررت تخفيض حصص المخابز من الدقيق البلدي خلال شهر رمضان الكريم بنسبة 10% بسبب عدم إقبال المواطنين على شراء الخبز بكميات كبيرة خلال شهر رمضان مقارنة بالأيام العادية، ما تبين من النظام الإلكتروني لصرف الخبز المدعم لأصحاب البطاقات التموينية.