طالب أحمد حسن، عميد كرة القدم في العالم، وكابتن منتخب مصر الأسبق، جميع طوائف المجتمع، إعلاميون وصحفيون ورياضيون وغيرهم من أصحاب صفحات التواصل الاجتماعي، بتحري الدقة حول إعادة مباراة مصر والسنغال في التصفيات المؤهلة للتصفيات النهائية لكأس العالم لكرة القدم، قبل إعلان قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

وقال «حسن»، في حفل إفطار سنوي أقامه بحضور رياضيين ومشايخ وقساوسة وصحفيين من أبناء مركز مغاغة في المنيا، أمس الجمعة: «لا توهموا الناس بأخبار سارة أو غير ذلك قبل إعلان الاتحاد الدولي قراراته الحقيقة، والتي يترتب عليها أشياء أخيرة، ولا صحة لإعادة المباراة، أو عدم إعادتها حتى الآن، ونحن في انتظار قرارات الفيفا».

كان الاتحاد المصري لكرة القدم تقدم بشكوى رسمية أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» و«كاف» لـ إعادة مباراة مصر والسنغال الفاصلة والحاسة من جديد نظرا للتجاوزات التي أثرت سلبًا على لاعبي المنتخب الوطني.

كانت مباراة مصر والسنغال وفقا لما ورد هنا في تصفيات كأس العالم المؤهلة لقطر 2022، والتى أقيمت 29-3-2022، انتهت بتأهل السنغال من خلالها بفضل ركلات الترجيح بنتيجة 3/ 1.