كشف الموسيقار أحمد أبو زهرة، لجمهور ومحبي والده الفنان القدير عبد الرحمن أبو زهرة، عن آخر تطورات حالته الصحية، إثر خروجه من المستشفى خلال الساعات الماضية، بعد نجاح العملية الجراحية التي أجريت له الفترة الماضية.

عبد الرحمن أبو زهرة تحت الملاحظة الطبية
وقال أحمد أبو زهرة، في تصريحات لـ«الوطن»، إن والده عبد الرحمن أبو زهرة، عاد إلى منزله بأمان وسيظل تحت الملاحظة، خاصة أنه يحتاج لفترة من النقاهة حتى يتماثل للشفاء ويعود لطبيعته.

وعن أزمة عدم قدرته على تناول الطعام أثناء تواجده في المستشفى واعتماده على المحاليل، قال نجل عبد الرحمن أبو زهرة، إن عودته لتناول الطعام والشراب تحتاج وقتًا ومجهودًا، ونعمل على ذلك حاليًا لأن جسده في حاجة لمكملات غذائية ومعادن: «الحمدلله بخير دلوقتي، وأنا بحاول أكله بإيدي».

وكان عبد الرحمن أبو زهرة، قد تعرض لـ أزمة صحية في شهر مارس الماضي، على إثر سقوطه في منزله وتعرضه لكسر في الحوض، وتم نقله لأحد المستشفيات ولكن بعدها بأيام تم نقله لمستشفى أخرى، بعدما شعر نجله بالإهمال وإصابة والده ببكتيريا في المعدة.

تعرض لكسر في الحوض بالمنزل
وكان جسده رافضًا للطعام، وتم توصيل جسده بالمحاليل وقتها، ويوم 9 أبريل من الشهر الجاري، تم إجراء عملية جراحية له، ونقله إلى غرفة العناية المركزة التي مكث بها عدة أيام بعد إصابته بغيبوبة.

ومنذ أيام استرد عبد الرحمن أبو زهرة وفقا لما ورد في جريدة الوطن هنا، وعيه مع استمرار تواجده بالعناية المركزة، وكان ينام فترات طويلة ولا يستيقظ إلا قليلًا، حتى أعلن نجله منذ قليل عن خروج والده من المستشفى وعودته إلى المنزل من جديد.