نشر موقع سكاي نيوز، تصريحا للفنانة نيللي كريم بشأن مشاركتها في موسم الدراما الرمضاني، بعد بطولتها في مسلسل فاتن أمل حربي، الذي ناقش قضية حضانة الأم للأبناء بعد الطلاق، وقدمت نيللي شخصية فاتن في المسلسل الرمضاني، وترى أنها تشبه الكثيرات من سيدات مصر، اللواتي يعشن ظروفا صعبة، ويواجهن المشكلات بواقعية وثبات.

المرأة المسؤولة عن قوة وصلابة الأسرة
وأوضحت «كريم»، أن فاتن أمل حربي يتضمن الكثير من القوة، كونها واحدة من سيدات مصر اللواتي يعتبرن العمود الرئيسي للمنزل، والمسؤولة عن قوة وصلابة الأسرة، متابعة: «على مدار السنوات أرى كل تلك النماذج من الحياة الواقعية، وبالقرب مني شخصيات بنفس المواصفات والمعاناة».

وتابعت «كريم» في حديثها لسكاي نيوز: «كل ما تمنيته أن يكون العمل مختلفا ويناقش قضية مهمة لشريحة كبيرة من السيدات الموجودات في المحاكم ويحاولن الحصول على حقوقهم بعد الانفصال».

نيللي كريم: إبراهيم عيسى بيكتب مادة عميقة
وأشارت نيللي إلى أنها تعمل دون النظر لإمكانية تحقيق العمل لصدى ونجاح من عدمه، مضيفة: «المهم هو إتقان الدور وترك الباقي للجمهور هو الذي يقيّم، وعندما علمت بأن الأستاذ إبراهيم عيسى هو المسؤول عن الكتابة، تأكدت من أنه يكتب مادة عميقة ويناقش القضية بشكل متميز وذكاء شديد».

ومسلسل فاتن أمل حربي من بطولة نيللي كريم وشريف سلامة وهالة صدقي ومحمد الشرنوبي وخالد سرحان، والطفلتين فيروز وريتال ظاظا، ومن تأليف إبراهيم عيسى في أولى تجاربه في الدراما، وإخراج ماندو العدل، وإنتاج جمال العدل.

ويناقش المسلسل وفقا لما ورد في جريدة الوطن من هنابشكل رئيسي قضية حضانة الأم المطلقة للأبناء وخاصة في حالة زواجها مرة أخرى، بعد أن اصطدمت بقانون الأحوال الشخصية الموجود منذ قبل أكثر من 100 عام؛ لتطالب بتغييره مع احتفاظ الأم المطلقة بحضانة الأبناء في حالة زواجها مرة أخرى.