بكت الفنانة ليلى غفران أثناء تذكرها الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، الذي ربطتها به علاقة صداقة لسنوات.

وحلت ليلى غفران ضيفة على برنامج “كلام الناس” من تقديم ياسمين عز عبر قناة MBC مصر، حيث عُرض على الشاشة صورة للإبراشي.

وقالت تعليقا على الصورة: “أنا فوجئت، الله يرحمه أطيب قلب وأحن إنسان وأنضف إنسان على وجه الأرض”.

وعبرت ليبى غفران عن ندمها لعدم التحدث مع وائل الإبراشي قبل وفاته، موضحة: “كنت عيانة وظروفي كانت صعبة، الله يرحمه”.

كما تطرقت إلى قصة مغادرتها مصر بعد غناء “جبار” للراحل عبد الحليم حافظ، حيث نصحها الموسيقار محمد الموجي بخوض التجربة.

وأوضحت: “قلت له يا أستاذ محمد أنا بتهاجم من الصحافة، فما بالك لو نزل الألبوم، لأن الألبوم كان فيه جبار، حبك نار، كامل الأوصاف”.

وأشارت ليلى غفران وفقا لما ورد هنا إلى أن محمد الموجي طمئنها وأكد لها أنه سوف يتعامل مع انتقادات الصحافة، وتابعت: “أول ما عرفت أن الأغاني هتنزل أخدت بعضي ورحت باريس، يا أقعد هناك يا أرجع رافعة راسي”. وأكدت أن الأغاني حققت نجاحا كبيرا عقب طرحها، لتقرر العودة إلى مصر والاحتفال بنجاحها.