تحدث شريف إكرامي حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بنادي بيراميدز عن علاقته مع جمهور الأهلي، عقب رحيله عن القلعة الحمراء.

كان شريف إكرامي تعرض لانتقادات من جماهير الأهلي منذ رحيله عن القلعة الحمراء في صيف 2020، حيث يرى البعض أنه حرض رمضان صبحي على الرحيل من الأهلي والانتقال معه لصفوف بيراميدز.

وقال شريف إكرامي في تصريحات تليفزيونية عبر فضائية «إم بي سي مصر» : «بعض اللاعبين عندما يرحلون من الأهلي، يكون هناك غضب جماهيري ضدهم أو حملات موجهة، فيغلقون صفحاتهم الشخصية أو التعليقات عبر موقع التواصل الاجتماعي، أنا لم أفعل ذلك بعد رحيلي من القلعة الحمراء، مش عشان أنا مش فارق معايا، أنا مقتنع إن الجمهور ممكن يكون وصل له الكلام بشكل معين لذلك هو غضبان مني، فأنا مستحيل فجأة آخد موقف ضد الجمهور الذي شجعني خلال مسيرتي مع النادي».

وأشار: «في مباراة الأهلي وبيراميدز الأخيرة الجمهور هتف ضد لاعبي الأهلي السابقين وقاللي (الولا ولا أهو.. خرم إفريقيا أهو)، رد فعلي قولتلهم (إنتم على راسي) لأن هذا الجمهور ياما شجعني، مفيش مشكلة إن في وقت ما جزء من الجمهور يكون غاضب بعد ما وصل له كلام عني بشكل خاطئ».

وتابع وفقا لما ورد هنا : «بالتأكيد شعرت بالحزن بعد هتافات جماهير الأهلي، وتوقعت بالفعل أنهم سيكونون غاضبين في المدرجات».