قالت الفنانة ليلي غفران، إن «غيابي عن السوط الفني كان بسبب بعض الظروف المتعبة بالإضافة إلى أن الوسط الفني الأن تغير كثيرا علي»، لافتة إلى أنها دخلت في غيبوبة وعندما استيقظت وجدت نفسها بعدت كثيرا عن الوسط الفني .

وأضافت ليلي غفران خلال لقائها في برنامج «كلام الناس» المذاع على قناه «أم بي سي مصر»، أن الغيبوبة التي كنت بها كانت مرضية وكان لدي ظروف صحية صعبة، مؤكدة إنها أصيبت بجلطة في المخ وتسببت لها في شلل كامل.

وأوضحت ليلي غفران: «أنا نمت زعلانة ومن كتر الزعل صحيت جالي جلطة ودخلت في غيبوبة»، قائلة: «حسيت أن ربنا بيقولي قومي كفاية وكملي مسيرتك، والجلطة جعلتني طفلة».

وأضافت ليلى غفران وفقا لما ورد من هنا: «الجلطة في المخ جات من أكتر من حاجة صعبة في حياتي، وكانت عبارة عن تراكمات من جوايا، وأنا من نوع الناس اللي مبعرفش أغضب وأطلع اللي جوايا، ودايمًا أكتم وأسامح أي حد بيسيء ليا، فحصل تراكمات لدرجة إني مرة واحدة حصلي غيبوبة فجأة، ودخلت المستشفى واتحجزت؛ لأني مبقيتش أقوم ولا أتحرك، وكنت بتعالج من الجلطة وبقيت حاسة كأني طفلة في الكلام وبتهيألي حاجات كتير من كمية الأدوية اللي كنت باخدها، وبقيت بشوف حاجات غريبة ورجعت طفلة وبقيت تاني كبيرة وأثرت معايا كتير أوي».