قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع محاكم التجمع، بمعاقبة حنين حسام المتهمة بالاتجار في البشر، بالحبس ٣ سنين وغرامة ٢٠٠الف جنيه وذلك حضوريًّا.

يشار إلى أن محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في مجمع محاكم التجمع الخامس قضت في وقت سابق بالسجن المشدد غيابيًّا على فتاة التيك توك حنين حسام لمدة 10 سنوات، وذلك على خلفية اتهامها بالاتجار في البشر لاستغلال الفتيات صغار السن، وتحريضهن على الفسق مقابل حصولهن على مبالغ مالية كبيرة.

أمر الإحالة
وجاء في أمر الإحالة أن النيابة العامة تتهم حنين حسام بالاتجار في البشر بأن تعاملت في أشخاص طبيعيين هن المجنى عليهن الطفلتان “ملك س” و”حبيبة ع” واللتين لم يتجاوزا الثامنة عشرة من العمر، والمدعوة “روان س” والمدعوة “سارة ج” وأخريات، وذلك بأن استخدمهن بزعم توفير فرص عمل لهن تحت ستار عملهن كمذيعات من خلال أحد التطبيقات الإلكترونية للتواصل الاجتماعي “تطبيق لايكي” يحمل في طياته بطريقة مستترة دعوات للتحريض على الفسق والإغراء على الدعارة بأن دعتهن “على مجموعة تسمى لايكي الهرم” أنشأتها على هاتفها ليلتقين فيه بالشباب عبر محادثات مرئية وإنشاء علاقات صداقة خلال فترة العزل المنزلي، الذي اجتاح العالم بسبب وباء كورونا بقصد الحصول على نفع مادي.

رفض استئناف النيابة
وكانت محكمة جنايات شمال القاهرة قررت رفض استئناف النيابة العامة على قرار إخلاء سبيل فتاة التيك توك حنين حسام لاتهامها بالاتجار فى البشر، ومحاولة استقطاب فتيات للعمل معهما بكفالة ٥ آلاف جنيه، وأيدت قرار إخلاء السبيل.

وتبين من التحقيقات ارتكاب حنين حسام ومودة الأدهم المتهمتين في جريمة الاتجار بالبشر بتعاملهما مع أشخاص طبيعيين هنَّ فتيات استخدمتهنَّ في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع المصري؛ للحصول من ورائها على منافع مادية؛ وكان ذلك استغلالًا لحالة الضعف الاقتصادي وحاجة المجني عليهنَّ للمال، والوعد بإعطائهنَّ مبالغ مالية، وقد ارتكبت تلك الجريمة من جماعة إجرامية منظمة لأغراض الاتجار بالبشر.

 

براءة حنين حسام
وكانت محكمة مستأنف القاهرة الاقتصادية قضت ببراءة حنين حسام ومودة الأدهم، فتاتي التيك توك و3 آخرين من تهمة الاعتداء على القيم الأسرية.

 

النيابة العامة
وكانت أمرت النيابة العامة بحبس المتهمة مودة الأدهم أربعة أيام احتياطًا على ذمة التحقيقات؛ لاتهامها بالاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وإنشائها وإدارتها واستخدامها مواقع وحسابات خاصة عبر تطبيقات للتواصل الاجتماعي بشبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجريمة.

وكانت الإدارة العامة لحماية الآداب بوزارة الداخلية قد تمكنت اليوم من ضبط المتهمة نفاذًا لأمر النيابة العامة بضبطها وإحضارها، حيث وردت معلومات إلى الإدارة بهروبها من محل إقامتها بالقاهرة الجديدة عقب صدور أمر النيابة العامة متنقلة بين عدة أماكن بمدينة الرحاب والساحل الشمالي، مستخدمة بعض الخواص الإلكترونية لتشفير بيانات هاتفها المحمول خلال استخدامها الشبكة المعلوماتية واتصالاتها الهاتفية؛ فرارًا من المُلاحقة الأمنية، ثم أكدت المعلومات اختبائها داخل تجمع سكني بمدينة السادس من أكتوبر مستقلة للتنقل سيارة أمكن تحديد أرقام لوحتها المعدنية وفقا لما ورد في فيتو ، وقد رُصد تحرك للسيارة اليوم فجرى توقيفها وإلقاء القبض على المتهمة وبحوزتها حاسب آلي محمول وهاتف محمول بدون شريحة هاتفية متصل بجهاز لاسلكي للاتصال بالشبكة المعلوماتية “MiFi”وحقيبة تحوي أغراضها.