موجة واسعة من الجدل أثارها إعلان جبنة “جرين لاند” الذي أظهر العمال المصريين بصورة مستهترة.

الإعلان يظهر فيه عاملين يجلسان على الطاولة ويتناولان جبن “جرين لاند” بينما يوجه لهم المهندس الصيني تعليمات وأوامر بالذهاب إلى اماكنهم واستكمال أعمالهم بالمصنع وهو ما يقابله العاملان بالاستهتار واللامبالاة.

وأثار الإعلان غضب مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي واتهمه الكثيرون بتشويه صورة العامل المصري وإهانته بسبب تعنيف المهندس الصيني للعمال.

من ناحية أخرى، هاجم المهندس إبراهيم نجم أحد ممثلي الجالية المصرية بالصين هذا الإعلان مشيرا إلى أنه يرسخ صورة للعامل المصري بأنه مستهتر وغير مسئول وعبر حسابه على Facebook، كتب “الإعلان عار علينا، وإهانة للعامل المصري ولصورة المصريين عموما، مُشيرًا إلى أن الكلام الصيني خال من أي نوع من الأدب والاحترام في اختيار الألفاظ، وأن حركة أصبع السبابة الموجهة من الصيني للعامل المصري تمثل العدوانية والإهانة في الثقافة الصينية.

وأضاف نجم “العامل الصيني أظهره الإعلان في صورة العامل المتفاني في العمل على عكس العامل المصري، مُضيفًا: الصيني طالع في دور المدير المهندس اللي قلبه على الشغل وبيزعق وبيدي أوامر للمصريين اللي شغالين عنده، وأن العامل المصري مستهتر سايب الشغل، وقاعد في التكييف في غير أوقات الراحة، ومش مهتم لكلام مديره.

وتابع إبراهيم نجم وفقا لما ورد في الفن هنا “الكلام بالصيني يعبر عن أن العمال المصريين مزعجين ومستهترين رغم أنها عكس الصورة الصحيحة للعامل المصري عمومًا، لافتا إلى أن الإعلان ترسيخ لصورة العامل المصري الكسول وغير المُجدي”.