علق الدكتور محمد الشيخ، نقيب صيادلة القاهرة، وعضو مجلس الشيوخ، على خبر القبض على الدكتورة دعاء سهيل، خبيرة التغذية، لاتهامها بالنصب على الجمهور والترويج لبيع أدوية مغشوشة مدعية أنها تعمل على إنقاص الوزن الزائد.

دعاء سهيل لا تنتمي لنقابة الصيادلة
وأوضح الدكتور محمد الشيخ، لـ القاهرة 24، أن الدكتورة دعاء سهيل، خبيرة التغذية، لا تنتمي لنقابة الصيادلة وغير مقيدة بسجلات النقابة.

وقال نقيب صيادلة القاهرة، إن قانون 206 لسنة 2017 بدء يطبق بشكل فعلي الذي يعمل على تنظيم الإعلانات على المنتجات الصحية، وعليه أي شخص يرغب في الإعلان عن المنتجات خاصته لا بد أن يرجع للجنة المختصة طبقا للقانون والتي تضم وزارة الصحة، وهيئة الدواء وحماية المستهلك والنقابات المختصة وغيرها من الجهات المعنية بشأن هذا الصدد.

وأضاف محمد الشيخ، أن الجهات الأمنية بالفعلا تعمل على تطبيق القانون ضد المخالفين لتنظيم مسألة عرض إعلانات المنتجات الصحية لضبط المشهد والحفاظ على صحة المواطنين.

وفي وقت سابق، قامت الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية بالقبض على الدكتورة دعاء سهيل، خبيرة التغذية، لاتهامها بالنصب على المواطنين وبالبيع والترويج لأدوية مغشوشة، بحجة أنها تقضي على السمنة.
وأوضحت تحريات المباحث وفقا لما ورد في القاهرة 24 هنا، أن خبيرة التغذية دعاء سهيل كشفت عن أدوية مجهولة المصدر، وغير معتمدة من الجهات الرسمية، عن طريق عديد من القنوات الإعلامية المختلفة، بقصد تحقيق أرباح مادية، وتم تحرير محضر بالواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.