كشف النجم عمرو يوسف، تفاصيل الشائعات التي انتشرت ومتعلقة باعتدائه على عامل في الجونة خلال مهرجان الجون، ورد على الواقعة لأول مرة قائلا: «تعرضت لظلم شديد وأغلبية الوقت مش برد وأول مرة اتكلم عن الموضوع ده واللي حصل أن نزل خبر انى اعتديت على عامل عشان طلب يتصور معايا، ومش متخيل إزاي حد يصدق حاجة زي كده أني اضرب شخص نفسه يتصور معايا وده عبث».

وأضاف الفنان عمرو يوسف، خلال حواره ببرنامج «حبر سري»، مع أسما ابراهيم، على قناة القاهرة والناس،: «الحقيقة كنا معزومين على العشاء في ثالث ليلة من أيام المهرجان وكنا 20 واحد على التربيزة والولد ده كان حاطط كاميرا التليفون على صدره وبيصور بخبث وكشفته وقلت له بتعمل أيه خاف وساب الفون وجري وطلعت بره لقيت الولد واقف بره وقلت له افتح الفون خاف وطلع يجري».

وتابع: «واحد من زميله جه وفتح لي التليفون لقيته مصور لايف 3 دقائق ودخلت بصيت على فونه لقيت بلاوي على التليفون، وخليت التليفون معايا وثاني يوم خاله اتصل على الفون وردت عليه وبيقولي أنا عرفت القصة وأنا بعتذر لك وأمه كلمتني واعتذرت لي وقالت لى ابني نفسه يمثل وهو كل يوم بيعمل لنا مشكلة».

واستكمل وفقا لما ورد هنا: «أمه كانت خايفة ابلغ عنه والتليفون كان فيه حاجات تحبسه وتوديه في ستين داهية والتليفون كان كارثة، وقلت لهم أنا همسح التليفون بالكامل وهرجع لكم التليفون والولد غلطان 100%، وطلع بعدها إشاعة أنى أنا اللي ضربته وده محصلش خالص».