قرر قاضي المعارضات بمحكمة التجمع الخامس، اليوم الخميس، تجديد حبس دعاء سهيل خبيرة التغذية و«محمد.ع» مندوب المبيعات المتهم الثاني معها في نفس القضية، 15 يومًا على ذمة التحقيقات في قضية «الغش التجاري».

وكانت نيابة الشئون المالية والتجارية بالقاهرة الجديدة، قد طالبت بسرعة وصول تحريات مباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية، لبيان دور المتهم الثاني في الواقعة، وعما إذا كان على علم بأن الأدوية التي ضبطت بحوزته غير مسجلة بوزارة الصحة وهيئة الدواء المصرية ومجهولة المصدر ودون فواتير.

تفاصيل القضية
تعود تفاصيل الواقعة عندما وردت تحريات للإدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية بوزارة الداخلية، تفيد ممارسة خبيرة التغذية دعاء سهيل نشاطًا طبيًا، والترويج لأدوية مجهولة المصدر غير مسجلة بوزارة الصحة.

كما أنها روّجت لتلك الأدوية عبر شاشات القنوات الفضائية، وادعت أن تلك الأدوية تقضي على السمنة وتساعد على التخسيس.

وتبين من التحريات والبلاغات أن الأدوية التي روّجت لها مجهولة المصدر وغير مصرح بتداولها من الجهات المختصة.

ادعاءات غير صحيحة
كما تبين من التحريات أن دعاء سهيل وفقا لما ورد في جريدة الوطن هنا ادعت كونها خبيرة في مجال السمنة والتخسيس، إذ ظهرت في العديد من البرامج الفضائية، أعلنت خلالها عن منتجات مجهولة المصدر، وأكدت أنها تقي من أضرار السمنة، وتساعد على التخسيس بشكل سريع، ما قد يشكل خطورة على صحة المواطنين، وادعت «دعاء» أنها حاصلة على دكتوراه التغذية العلاجية من الخارج من إحدى الجامعات.