نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صورة للمواد المضبوطة حوزة خبيرة التخسيس الشهيرة دعاء سهيل.

كشفت وزارة الداخلية تفاصيل وملابسات القبض على خبيرة التخسيس المذكورة، أمس الإثنين.

وذكرت الوزارة في بيان اليوم الثلاثاء، أن الإدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية بقطاع الشرطة المتخصصة رصدت وتتبعت نشاط دعاء سهيل؛ للوقوف على أبعاد نشاطها.

وتبين أنها حاصلة على بكالوريوس خدمة اجتماعية، ومقيمة بالقاهرة وأنشأت وأدارت قناة على موقع التواصل الاجتماعي “اليوتيوب” وصفحات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بدون ترخيص من الجهات المعنية، والترويج لمنتجات علاجية تقوم بتصنيعها من خلال إعلانات تقوم بتصويرها وبثها دون ترخيص من الجهات المختصة.

وأضاف البيان أنها اشتركت مع أحد المندوبين التابعين لها، وأتجرا في أدوية يتم تصنيعها من مكونات مجهولة دون اتخاذ الاشتراطات الصحية اللازمة للحفاظ على صحة المواطنين بالمخالفة للقانون.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبط المتهم الثاني، بحوزته (سيارة ملك أحد أصدقائه- هاتف محمول بفحصة فنياً تبين احتوائه على “آثار ودلائل لإدارته العمل اليومي لتحركات البيع وتوصيل الطلبات – محادثات صوتية من المتهمة الأولى عن عمليات توصيل الطلبات والمنتجات – مجموعة من العقاقير الطبية” مجهولة المصدر”)

كما أمكن ضبط المتهمة الأولى وبحوزتها وفقا لما ورد في مصراوي من هنا(هاتف محمول بفحصه فنياً تبين أنه يحوي آثار ودلائل تؤكد نشاطها على النحو المشار إليه)، وبمواجهة المتهمان أقرا ملكيتهما للمضبوطات وارتكابهما تلك المخالفات بقصد تحقيق الربح المادي.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس المتهمين على ذمة التحقيقات.