قالت الفنانة سهير رمزى إنها وكثيرا من فنانات جيلها كن يرتدين الفساتين السواريه والميكروجيب، وذكرت أن الفنانة القديرة فاتن حمامة كان لها العديد من الأفلام التي كانت ترتدى فيها فساتين مكشوفة، ولكن على الرغم من ذلك كان هناك نوع من الالتزام.

وأضافت، خلال حوارها مع الإعلامية «ياسمين عز» في برنامج «كلام الناس في رمضان» الذي يعرض على قناة «إم بى سى مصر»: «أن الفساتين الآن أصبحت عبارة عن بدل رقص وقمصان نوم وقطع بسيطة وملابس خفيفة»، لافتة إلى أنها كانت ترتدى ملابس مكشوفة، مضيفة: «كنت بلبس عريان لكن مش قمصان النوم التي نرتديها في غرفة النوم».

وأشارت الفنانه سهير رمزى وفقا لما ورد في المصري اليوم هنا إلى أن والدتها كانت تنتقد بعض ملابسها في أدوارها الفنية، لأن أغلب أدوار والدتها كانت «فلاحة وريفية»، مؤكدة أنه نظرا لاختلاف الأجيال بينها وبين والدتها كانت بتبقى مفزوعة من ملابسها.