أمرت جهات التحقيق، اليوم الثلاثاء، بترحيل دعاء سهيل، خبير التغذية صاحبة مبادرة «مصر بلا سمنة»، إلى ديوان قسم شرطة المعادي، بعد قرار حبسها 4 أيام احتياطيًا بتهم النصب والاحتيال على المواطنين والإضرار بصحتهم والترويج عن أدوية مجهولة المصدر.

وأفادت التحقيقات الأولية، بأن «سهيل» عن طريق قناة فضائية تخصها روجت للأدوية المغشوشة، ما يؤدي للإضرار بصحة المواطنين.

وفي السياق ذاته، أمرت جهات التحقيقات بحبس متهم بذات القضية يُدعى «محمد.ع»، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بالغش التجاري، وكانت أجهزة الأمن ضبطت دعاء سهيل، بعد تعدد البلاغات ضدها، وادعائها الحصول على الدكتوراة من إحدى الجامعات البريطانية.

وأنشأت دعاء سهيل قناة فضائية لعرض منتجاتها العشبية، وأوهمت الضحايا بالعلاج من السمنة عن طريق الأعشاب والوصفات غير المصرح بها طبيًا، ودون اعتماد من الجهات، بغرض الحصول على أموال .

وادعت دعاء سهيل بناء علي ما ورد في المصري اليوم هنا أنها أخصائية تخسيس معتمدة من وزارة الصحة والسكان، خلافًا للحقيقة، وذكرت أنها أول مؤسسي فكرة التخسيس أونلاين في مصر، للترويج للأدوية الخاصة بها لعلاج السمنة.