العام الماضى، تعرض مسلسل «ملوك الجدعنة» لعمرو سعد ومصطفى شعبان لانتقادات بسبب مشاهد العُنف و«البلطجة» التى عرضها المسلسل، يبدو أن الأمر مازال مُستمرًا مع عمرو سعد فى مسلسله لرمضان 2022 «توبة»، والذى انتقده الكثيرون اليومين الماضيين، وتحديدًا أهالى مُحافظة بورسعيد.

وتدور أحوال المُسلسل حول شاب يُدعى «توبة»، ترك ماضيه واستقر فى بورسعيد مع زوجته وابنه، لبدء حياة نظيفة، ولكن تنقلب حياته بعد ظهور شخص من ماضيه، واتحاده مع ألد أعدائه.

وارتفعت الأصوات على مواقع التواصل الإجتماعى وفقا لما ورد في المصري اليوم لايت هنا حول عدم واقعية المسلسل، وعد ارتباطه ببورسعيد، وأكد أهالى البلدة أن بورسعيد بريئة من مشاهد البلطجة والعشوائية والألفاظ الخارجة التى يعرضها المسلسل، واتهموه بأنه يُهين الشعب البورسعيدى.