تابع الإعلامي أحمد موسى خلال تقديم برنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، رمضان جميل ومع الجزء الثالث من مسلسل الاختيار جميل جدًا.
ولفت الإعلامي أحمد موسى، إلى أن مسلسل الاختيار عظمة بمعنى الكلمة، ويوثق تاريخ وحقائق، ويحوي معلومات لا نعرف عنها شيء، موضحا أن الحلقة الأولى من الاختيار 3، كاشفة لأي شخص كان مغيبًا، وبينت ما فعلته الجماعة الإرهابية.

واستطرد، أن المسلسل يقدم معلومات من أجهزة المخابرات العامة والمخابرات الحربية والأمن الوطني، وهي موجودة في هذا المسلسل، لافتا إلى أن ما يتم رؤيته في الحلقة الأولى يبنى عليه ما هو قادم، والمسلسل بدأ من مذبحة رفح الأولى.
وأردف أن المجرم خيرت الشاطر أخطر شخص في الجماعة الإرهابية وهذا ما قولته قبل أن تتولى الجماعة الحكم وسنظل نقوله، مؤكدا أنه شيطان الجماعة والعقل المدبر لكل العمليات الإرهابية.
وواصل: أن أحد قيادات الإخوان تواصل مع قيادي بإحدى المؤسسات الصحفية بعد مذبحة رفح، طالبًا منه أن يكون ما نشيت إحدى الجرائد، أن مرسي يقود العمليات الإرهابية في سيناء.
وأشار الإعلامي أحمد موسى، إلى أن مسلسل الاختيار 3 يوثق لأحداث حقيقية عاشتها مصر في أسوأ فترة في تاريخها خلال عام حكم الجماعة الإرهابية، موضحا أن الجماعة خططت لإنشاء حرس ثوري بديلا للقوات المسلحة.

ونوه بأنه كان حاضرًا جنازة شهداء مذبحة وفقا لما ورد في صدى البلد هنا رفح الثانية وشاهد الناس سارت خلف المشير طنطاوي تهتف ضد الإخوان، موضحا أن ثورة 30 يونيو كانت بوابة التغيير الحقيقي للدولة المصرية.
وأكمل أن هناك أداء ولا أروع من كل أبطال مسلسل الاختيار 3، موضحا أن أبطال الاختيار 3 سوف يتعرضون لحملة تشويه وتحريض من الجماعة الإرهابية.
وأتم الإعلامي أحمد موسى، أن أبو العلا ماضي، طالب قبل يناير 2011، بمحاكمة عسكرية لكل قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، لافتا إلى أن عصام سلطان أخطر عناصر الجماعة وهو صاحب الذي أعد قانون العزل السياسي في برلمان الإخوان.