بثّت وزارة التموين والتجارة الداخلية، رسالة جديدة عبر بونات صرف الخبز لأصحاب البطاقات التموينية، مفادها التقدم إلى مكاتب التموين التابعين لها بسبب امتلاكهم سيارات حديثة، وذلك ضمن إجرءات الوزارة لضبط منظومة الدعم التمويني وتنقية المنظومة من الفئات غير المستحقة والبقاء فقط على الأسر الأولى بالرعاية والأكثر استحقاقا للدعم التمويني.

رسالة عاجلة عبر بونات الخبز لأصحاب السيارات
ووجد عدد من حاملي بطاقة التموين، مع بداية شهر أبريل الحالي، رسالة جديدة عبر بون صرف الخبز، ونصت على التالي: «برجاء التوجه لمكتب التموين لامتلاك سيارة حديثة»، وذلك ضمن مراحل اتخاذ وزارة التموين عدد من الإجراءات لضبط منظومة الدعم، والتي بدأتها الوزارة بإرسال رسالة عبر بونات صرف الخبز أيضا، بشأن تقديم بيان بالدخل الشامل إلى مكاتب التموين بهدف تنقية منظومة البطاقات من أصحاب الدخول المرتفعة.

وقالت مصادر في وزارة التموين والتجارة الداخلية، إنّ الهدف من إرسال رسالة «امتلاك سيارة حديثة» عبر بونات صرف الخبز، أن يقدّم أصحاب البطاقات الذين استلموا هذه الرسالة، تقريرا من الإدارة العامة للمرور، يتضمّن امتلاكهم سيارة من عدمه، مع شمول التقرير على جميع بيانات السيارة ونوعها وموديلها إن وجدت.

حذف مالكي السيارات موديل بعد 2014 من بطاقات التموين
ولفتت المصادر إلى أنّ محددات الاستبعاد من التموين تنص على حذف كل من يمتلك سيارة موديل 2014 أو أحدث من ذلك، مشيرة إلى أنّه سيتم جرد التقارير المقدمة من المواطنين بشأن السيارات التي يمتلكونها والمستخرجة من الإدارة العامة للمرور، لمعرفة هل سيتم الإبقاء على الشخص في منظومة الدعم أم ستشمله تنقية البطاقات.

وبدأت وزارة التموين والتجارة الداخلية وفقا لما ورد في جريدة الوطن هنا، المرحلة الأولى من ضبط منظومة الدعم التمويني في مارس الماضي، بإرسال رسالة عبر بونات صرف الخبز لعدد من الفئات أصحاب البطاقات التموينية، تفيد بتقديم بيان بالدخل الشامل إلى مكاتب التموين تمهيدا لحصر أصحاب الدخول المرتفعة وحذفهم من البطاقات التموينية.