أكد مصدر داخل مجلس إدارة اتحاد الكرة أن فيفا قد يصدر قراراً خلال الساعات القليلة القادمة بشأن طلب الجبلاية بإعادة مباراة منتخب مصر أمام السنغال ، وذلك وفقا لما ورد إليهم من وفد اتحاد الكرة المتواجد في قطر حاليا علي هامش كونجراس فيفا وقرعة كأس العالم المقرر لها اليوم.

واثيرت حالة من الجدل مؤخرا بشأن احتمالية إعادة مباراة مصر والسنغال بتصفيات المونديال عقب الاعتداءات التي صدرت من الجماهير السنغالية تجاه البعثة المصرية في داكار .

وشهدت الساعات الماضية تقديم الاتحاد المصري لكرة القدم شكوي للاتحاد الدولي “فيفا” طالبه من خلالها إعادة المباراة حيث من المقرر أن تنظر لجنة الانضباط داخل فيفا في الشكوى علي ان تصدر قرارها النهائي .

وفي التقرير التالي نرصد ماذا تقول لائحة الانضباط بشان مار ارتكبه الجانب السنغالي خلال مباراة مصر وهل يمكن أنت تعاد المباراة أم لا .

وتنص لائحة الانضباط بالفيفا في المادة 16 على التالي:
البند الأول
مستضيف المباراة مسؤول عن النظام والأمن في وحول الملعب قبل وأثناء وبعد المباريات، وأي حوادث قد تؤدي إلى خضوع المستضيف لإجراءات تأديبية، ما لم يتم إثبات عدم إهمالهم في أي منها.
ويجب أن يتم مراعاة التالي:
أ) تقييم درجة المخاطر بالمباراة وإخطار هيئات الفيفا
ب) الامتثال لقواعد السلامة وتنفيذها، واتخاذ كل الاحتياطات التي تتطلبها الظروف في الملعب وحوله قبل وأثناء وبعد المباراة.
ج) التأكد من سلامة حكام المباراة ولاعبي ومسؤولي الفريق الزائر أثناء إقامتها
د) إبقاء السلطات على الإطلاع بكافة التفاصيل والتعاون معها
هـ) ضمان الحفاظ على القانون والنظام في الملاعب وحولها، وأن يتم تنظيم المباريات بشكل صحيح.

البند الثاني
وينص البند الثاني على أن الاتحادات والأندية مسؤولة عن أي سلوك غير لائق من أنصاره والجماهير المتواجدة في الملعب، وعدم وجود أي إهمال فيما يتعلق بتنظيم المباراة:
أ) محاولة اقتحام ملعب المباراة
ب) إلقاء أي أشياء في الملعب
ج) استخدام الألعاب النارية
د) استخدام مؤشرات الليزر أو الأجهزة الإلكترونية المماثلة
هـ) استخدام الإيماءات أو الكلمات أو أي وسيلة أخرى لنقل رسالة غير مناسبة لحدث رياضي ، وخاصة الرسائل ذات الطبيعة السياسية أو الأيديولوجية أو الدينية أو الهجومية.
و) إحداث أي أضرار في الملعب.
ز) إحداث اضطراب أثناء النشيد الوطني
ح) أي نقص آخر في النظام أو الانضباط لوحظ في الملعب أو حوله.

وينص البند السادس على بنود العقوبات والإجراءات التأديبية، وتم تصنيفها إلى 6 عقوبات متدرجة كالتالي، سواء لأشخاص أو أشخاص اعتبارية “أندية واتحادات”.

العقوبة الأولى
أ) التحذير
ب) التوبيخ
ج) الغرامة
د) إعادة الجوائز
هـ) سحب اللقب

العقوبة الثانية
أ) الإيقاف لعدد محدد من المباريات أو لفترة محددة

ب) المنع من غرف تبديل الملابس و/ أو مقاعد البدلاء
ج) حظر المشاركة في أي نشاط متعلق بكرة القدم
د) خدمة مجتمع كرة القدم.

العقوبة الثالثة
أ) حظر التنقل
ب) لعب المباراة دون جماهير
ج) لعب مباراة مع عدد محدود من الجماهير
د) لعب مباراة على أرض محايدة.
هـ) حظر اللعب في ملعب معين.
و) إلغاء نتيجة المباراة.
ز) خصم النقاط.
ح) النزول إلى درجة أدنى
ط) الطرد من المنافسة الجارية أو من المسابقات المستقبلية
ي) الاستبعاد
ك) إعادة المباراة.
ل) تطبيق برنامج توعية

العقوبة الرابعة
غرامة لا تقل عن 100 فرنك سويسري أو أكثر من مليون فرنك سويسري.

العقوبة الخامسة
الاتحاد المحلي مسؤول عن الغرامة المالية المفروضة.

العقوبة السادسة
يجوز الجمع بين أكثر من عقوبة من المنصوص عليها في هذا القانون.

وعقب البحث داخل اللائحة نجد إنه لا يوجد أي بند صريح يشير إلي أن الأحداث التي شهدتها مباراة مصر والسنغال تؤدي لإعادة المباراة .

ويعتمد فيفا في قراراته بشأن إعادة المباريات تحت مظلة فيفا علي ثلاث عوامل فقد هي كالتالي :

1. خطأ في تنفيذ القانون من جانب الحكم
2. اقتحام الملعب من جانب الجماهير
3. إصابة أي لاعب أو الحكم داخل الملعب نتيجة قذف أشياء من الجماهير

ويشترط في العوامل الثلاثة أن يشملها تقرير المراقب، بينما توقع عقوبات مالية وإدارية في المخالفات الأخرى مثل الليزر والشماريخ والقاء الطوب خارج نطاق الملعب الخ.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم تقدم بشكوى رسمية للاتحاد الدولي والاتحاد الأفريقي لإعادة مباراة مصر والسنغال بسبب ما حدث لبعثة الفراعنة في السنغال سواء خارج أو داخل الملعب وأثناء المباراة.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم وفقا لما ورد في بوابة الاخبار هنا تقدم بشكوى رسمية للاتحاد الدولي والاتحاد الأفريقي لإعادة مباراة مصر والسنغال بسبب ما حدث لبعثة الفراعنة في السنغال سواء خارج أو داخل الملعب وأثناء المباراة.

وجاءت أبرز المخالفات التي ذكرها اتحاد الكرة في شكواه :

1- ظهور لافتات مسيئة في مدرجات ملعب المباراة للاعبين وتحديدا محمد صلاح قائد الفريق .

2- أرهاب الجماهير السنغالية للاعبي منتخب مصر من خلال القاء الزجاجات والحجارة عليهم أثناء عملية الاحماء.

3- تعرض حافلات البعثة المصرية للإعتداء مما تسبب في تهشم زجاجها وتعرض البعض لإصابات وجروح، وهو ما تم توثيقه بصور وفيديوهات تم ارفاقها مع الشكوي.

4- توجيه أشعة ليزر على أعين اللاعبين المصريين خلال ركلات الترجيح التي منحت بطاقة التأهل للفريق السنغالي.

5- قرارات حكم اللقاء خلال المباراة وهو ما أثر علي أحداث المباراة .

وتأهل منتخب السنغال للمرة الثالثة لكأس العالم بعد الفوز على مصر بنتيجة 3-1 بركلات الجزاء الترجيحية في المباراة التي أقيمت على ملعب “عبدالله واد” بداكار، في إياب المرحلة الفاصلة من تصفيات إفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم 2022.
يذكر أن منتخب مصر قد حقق الفوز ذهاب بنتيجة 1/0 قبل أن يفوز السنغال في مباراة الإياب بنفس النتيجة في المباراة التي أمتدت لـ 120 دقيقة لتحسم ركلات الترجيح صاحب بطاقة التأهل للمونديال .