تعقد الجماهير المصرية آمالا كبيرة على إعادة لقاء منتخبي مصر والسنغال بالتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم بسبب التجاوزات الواضحة التي شهدتها المباراة من جانب الجماهير السنغالية تجاه منتخبنا الوطني والجماهير المصرية التي سافرت لمؤازرة الفراعنة.

وضاعت أحلام منتخب مصر في التأهل إلى كأس العالم 2022 بعد مباراة صعبة ضد منتخب السنغال وانتهت بخسارة المنتخب الوطني بركلات الترجيح بنتيجة 3 – 1 أمس الثلاثاء.

شكوى اتحاد الكرة
وتعتمد الجماهير المصري علي استغلال ‏البند رقم 1 من المادة 83 من لوائح الاتحاد الأفريقي “كاف” بعد تقدم اتحاد الكرة المصري لكرة القدم، بشكوى رسمية ضد نظيره السنغالي لدى مراقب المباراة ومسئول الأمن والاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” والاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، قبل انطلاق مباراة الفريقين في إياب الدور الفاصل من التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

بند إعادة مباراة مصر والسنغال

وينص ‏البند رقم 1 من المادة 83 من لوائح الاتحاد الأفريقي “كاف” على:
الاتحادات الرياضية مسؤولة عن ضمان عدم تعريض اللعبة للخطر في أي حال من الأحوال عن طريق سلوك الجماهير (خصوصًا باستخدام الأشياء الخطرة أو الليزر)”!
العقوبة: إعادة المباراة بدون جمهور.

استياء الصحافة العالمية
وتصدرت المواجهة بين مصر والسنغال في إياب المرحلة الفاصلة بالتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم، الصحف العالمية، خاصة إضاعة محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي وقائد منتخب مصر لركلة ترجيح بطريقة غريبة، تحت أضواء أشعة الليزر الخضراء، التي أطلقتها جماهير السنغال على وجوه لاعبي مصر طوال اللقاء.

محمد صلاح

وتحدث الصحفي الإنجليزي أدريان درهام عبر موقع talk sport عن هذه الواقعة مؤكدًا أن الأمر بدا مروعا في ظل تصدر اللون الأخضر لوجه صلاح أثناء تسديد ضربة الترجيح.

وأبدى الصحفي الإنجليزي دهشته من موقف صلاح، وعدم اعتراضه على الأمر قبل التسديد قائلًا: ” لماذا لم يرفع يديه إلى الحكم وبدا غير معترض؟”.

وأكدت صحيفة “ذا صن” البريطانية وفقا لما ورد في فيتو هنا أن أشعة الليزر دمرت أحلام صلاح ورفاقه في التأهل للمونديال، بعدما تأثروا بالأشعة التي أطلقتها جماهير السنغال طوال اللقاء.

وعلق موقع “ياهو العالمي” أيضا على الواقعة بأن صلاح كان يبحر في أشعة الليزر أثناء تنفيذه ضربة الترجيح، وهو ما ذكره الصحفي الأمريكي هنري بوشنيل في تقريره عن المباراة.

سكاي نيوز: جمهور السنغال وجه لمحمد صلاح هتافات عنصرية
ميدو يدافع عن محمد صلاح: فعل كل ما يستطيع ولم يجد مساندة

ونشرت صحيفة “ذا صن” في غلافها صورة لصلاح ووجهه مغطى بالليزر معنونة (أقلام الليزر) كما سخر حساب “بليتشر ريبورت” من الأمر بصورة صلاح وهو محاصر بأضواء الليزر.