تعرضت الإعلامية جاسمين طه زكي، لسرقة مجوهراتها ويقدر ثمنها بقيمة 15 مليون جنيه.

وحررت جاسمين صباح اليوم الأربعاء، محضرًا بسرقة مجوهراتها في أحد الأقسام بالقاهرة، وقدمت أمام النيابة فواتير المجوهرات المسروقة، والتي تٌقدر قيمتها بـ 15 مليون جنيه، ولازال الأمر قيد التحقيق، حسب موقع “الفتجر”

يذكر أن جاسمين طه من أبناء التلفزيون المصري، حيث بدأت مراسلة قبل أن تشرع في تقديم البرامج، وهي ابنة العميد طه زكي، وزير الصناعة والثروة المعدنية الأسبق، وتزوجت من الدكتور إبراهيم حجازي، نجل الدكتور عبدالعزيز حجازي، رئيس وزراء مصر في عهد عبد الناصر والسادات، وهي في الصف الثاني الجامعي، وأنجبت خلال دراستها الجامعية.

‎ووالدتها الإعلامية الراحلة سهير الإتربي والتي حاولت إقناعها للعمل كمراسلة في التلفزيون المصري. وكان والدها يرغب في أن تعمل بأحد البنوك بعيدًا عن مجال الإعلام.

شاركت جاسمين طه مؤخرا في تقديم المؤتمرات والفعاليات المهمة في مصر، حيث قدمت مؤتمر تدشين العام الثقافي المصري الصيني بالأقصر، وقدمت فعاليات أخرى مثل مهرجان الموسيقى العربية ومهرجان القاهرة السينمائي الدولي وشاركت في تقديم مهرجان الجونة.

‎جاسمين حاصلة على الماجستير في الإدارة العامة من الجامعة الأمريكية وفقا لما ورد في الفن هنا، ودرست الاقتصاد في بداية حياتها، وهي ابنة اللواء طه زكي وزير الصناعة والثروة المعدنية الأسبق، والمُلقب برجل السادات الوفي ومدير مكتبه.