تقدم الاتحاد المصري لكرة القدم، بشكوى رسمية ضد نظيره السنغالي لدى مراقب المباراة ومسئول الأمن والاتحاد الافريقي لكرة القدم “كاف” والاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، قبل انطلاق مباراة الفريقين التي تأتي في إياب الدور الفاصل من التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

وتعرض المنتخب المصري للعنصرية بعد ظهور لافتات مسيئة في مدرجات ملعب المباراة للاعبين وتحديدا محمد صلاح قائد الفريق، كما قامت الجماهير بإرهاب اللاعبين من خلال القاء الزجاجات والحجارة عليهم أثناء عملية الاحماء، فضلا عن تعرض حافلات البعثة المصرية للاعتداء مما تسبب في تهشم زجاجها وتعرض البعض لإصابات وجروح، وهو ما تم توثيقه بصور وفيديوهات تم ارفاقها مع الشكوي.

انتهى الشوط الأول من لقاء مصر والسنغال في إياب الدور الحاسم بتصفيات كأس العالم 2022، بتقدم «أسود التيرانجا» بهدف وحيد في شباك «الفراعنة».

سجل هدف منتخب السنغال بولايي ديا في الدقيقة 3 من بداية اللقاء، بعد متابعة لكرة عرضية داخل منطقة الجزاء.

وأجرى البرتغالي كارلوس كيروش تبديلات في صفوف منتخب مصر بمشاركة أيمن أشرف بدلًا من رامي ربيعة الذي تعرض لإصابة.

كما شارك إمام عاشور بدلًا من عمر جابر في صفوف منتخب مصر بعد تعرض الأخير للإصابة.

واستعاد منتخب مصر تماسك دفاعاته بعد تلقي الهدف الأول، ليظهر في أكثر من فرصة في النواحي الهجومية، مع صلابة دفاعية تصدت لحماس لاعبي منتخب السنغال في بداية اللقاء.

وتبحث مصر، بقيادة محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، عن التأهل للمرة الرابعة في تاريخها إلى كأس العالم بعد 1934 و1990 و2018.

​وفاز المنتخب المصري على ضيفه السنغالي 1 / صفر، الجمعة، في ذهاب الدور الفاصل من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم في قطر 2022.

سجل ساليو سيس لاعب المنتخب السنغالي وفقا لما ورد في جريدة الاهرام  هدف المباراة الوحيد للمنتخب المصري بالخطأ في مرمى فريقه مع حلول الدقيقة الرابعة، حيث تسلم محمد صلاح كرة عالية رائعة من عمرو السولية، داخل منطقة الجزاء وانفرد بمرمى إدوارد ميندي وسدد كرة اصطدمت بالعارضة ثم المدافع ساليو سيس لتهز شباك السنغال بالهدف الأول.