قال الإعلامي عمرو أديب، إن مباراة مصر والسنغال مهمة غدًا ولا صوت يعلو فوقها، مناشدًا المصريين مساندة المنتخب الوطني حتى تنتهي المباراة؛ لأنها فرصتهم الكاملة الحقيقية لتحقيق الانتصار ويواجهون تحديًا كبيرًا فيها.

وأضاف خلال تقديمه لبرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «MBC مصر»، : «داخلين على منحنى تاريخي، إما يكون المنتخب الذي يصل إلى كأس العالم أو لا يصل، تلك الفرقة وصلت لكأس روسيا من قبل، لكن العديد من اللاعبين لم يروا كأس العالم، والمصريون لديهم شوق ورغبة في التوجه إلى الدوحة».

وأشار إلى أنه يشعر بمشاعر طيبة وجيدة وتفاؤل، بشأن مباراة الغد، رغم عدم إلمامه بالأسباب التي تدعوه للتفاؤل، قائلًا إن الفريق السنغالي يضم العديد من اللاعبين المحترفين وذوي البنية الجسدية الجيدة.

وذكر أديب، أنه مؤمن بوجود الإرادة والقوة والرغبة لدى المنتخب المصري في تحقيق شيء عظيم، متوجهًا برسالة للمصريين: «لو سمحتم اكتبوا لهم إحنا جنبكم ومصر وراكم، أي لاعب في غرفته ليلة المباراة زيه زينا ماسك الفيس وتويتر وإنستجرام بيبص فيه، ابعت له رسالة قد تكون طريقة لرفع معنوياتهم».

ولفت إلى أن المهم هو عدم تقصير اللاعبين على أرضية المباراة غدًا وبذل كامل مجهودهم، متابعًا: «متفائل بمحمد صلاح وزيزو وأفشة وخطوط الدفاع ورامي ربيعة وعلي جبر، والسولية والنني وتريزيجه، وعمر مرموش الفنان العظيم الجريء اللي ممكن يهز الدنيا بكرة ويدخل التاريخ».

ووصف مباراة الغد بأنها «موعد مع التاريخ»، مختتمًا برسالة إلى المواطنين: «لو عندك كلمة حلوة قلها ولو عندك كلمة وحشة احفظها، مستنيين مساندتكم، تفاءلوا وقولوا يا رب».

ويلتقي منتخب مصر لكرة القدم بنظيره السنغالي وفقا لما ورد في جريدة الشروق هنا، في السابعة مساء غد الثلاثاء، في إياب المرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم بالعاصمة السنغالية داكار.