أكد الدكتور على جمعة، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، أحقية الدولة في التدخل لضبط السوق قائلا: «لما ألاقي الاستعباط شغال واجب عليا أتدخل».

وقال خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي» على قناة صدى البلد «من وظائف الدولة إقرار الأمن، كون المجتمع الآمن سيمكنك من الإيمان، والعكس في المجتمع غير الآمن ستواجه خطر زوال الذات»، مضيفا «لو الأمر اتساب فوضى نتحول إلى شبه دولة بلغة علماء السياسة».

وحول ترويج الشائعات ضد البلد على مواقع التواصل الاجتماعي قال الدكتور على جمعة: «القرآن وصف مروجي الشائعات بالمرجفين، وهذا الأمر جرم شديد وسخيف، فلابد من التوثق، إضافة إلى أن القرآن نهى عن اللغو».

وعلق الدكتور على جمعة وفقا لما ورد في المصري اليوم هنا على واقعة انتحار فتاتين بسبب فبركة صور وفيديوهات لهم قائلا «دم البنتين في رقبة الصبية مرتكبي الفعل ومن ساعدهم بالانتشار، وكل من شارك في نشر هذه الفيديوهات عليه أن يسارع بالتوبة».