كشفت مصادر بوزارة البترول أن موعد إعلان أسعار البنزين الجديدة بمعرفة لجنة تسعير البنزين وباقي المواد البترولية لن يتخطى منتصف أبريل المقبل لاسيما مع تزايد الحديث حاليًا عن أسعار البنزين ومدى زيادتها بعد توقعات عديدة بذلك جراء الارتفاع الكبير الذي يشهده سوق النفط العالمي وتغير سعر صرف الدولار في مصر مؤخرا وينتظر الكثيرون القرار النهائي من لجنة تسعير المواد البترولية.

ومن جانبه كشف مدحت يوسف خبير البترول ونائب رئيس هيئة البترول الأسبق أن ما يخص نسبة زيادة أسعار البنزين هو أمر بيد لجنة التسعير فقط فهي صاحبة القرار وتحديد النسب لكنه وحسب قرار مجلس الوزراء فإن الحد الأقصى للزيادة لا يتعدى ١٠٪ من السعر الجاري.

وأضاف الخبير في مجال البترول أن المؤشرات جميعها تصب في اتجاه زيادة أسعار البنزين لاسيما مع حجم التغيرات الكبيرة التي شهدتها الأسعار في سوق النفط عالميا وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية المستمرة.

لجنة تسعير المواد البترولية

وتعقد لجنة تسعير المواد البترولية اجتماعها خلال شهر أبريل المقبل لإعلان أسعار البنزين الجديدة وباقي المنتجات البترولية ضمن تسعيرة تستمر 3 شهور مقبلة، وفق قرار رئيس مجلس الوزراء بتشكيل اللجنة والنظر في أسعار البنزين ومشتقاته كل 3 شهور.

وارتفعت أسعار برميل النفط عالميا وفقا لما ورد في فيتو  وسط توقعات بارتفاعات جديدة بسبب استمرار الحرب الروسية الأوكرانية.