قضت المحكمة الاقتصادية بالإسكندرية، بالحبس سنة لكل من “حمو بيكا” و”عمرو كمال”، وكفالة 10 آلاف جنيه لإيقاف التنفيذ على كل منهما، وغرامة 10 آلاف جنيه، وبراءة “لورديانا”، في واقعة التعدى على القيم والمبادى الأسرية واستغلالهم مقطع فيديو للرقص والغناء بغرض الربح منه، وذلك في الواقعة التي عُرفت إعلاميًا بـ”فيديو أنتي معلمة”.

أصدر القرار المستشار أحمد حسين الحداد، وعضوية كل من المستشار محمد مبروك والمستشار محمد قنديل والمستشار شريف منصور وأمانة سر مصطفى يسري.

كانت نيابة الشؤون المالية والتجارية باشرت التحقيقات في اتهام كل من مؤدي المهرجانات حمو بيكا وعمر كمال والراقصة البرازيلية لورديانا ببث مقطع فيديو خادش للحياء على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووجهت النيابة لهم تهمة الإخلال بالآداب الاجتماعية وسوء استخدام وسائل الاتصال والإنترنت وبث فيديوهات، بهدف التربح منها والحصول على أموال مقابل نشرها.

وأُرفق بالمحضر صور وحسابات المتهمين وفقا لما ورد في مصراوي هنا، التي جرى بث الفيديوهات عليها بمواقع التواصل الاجتماعي، بهدف التربح منه وكسب أموال طائلة.