عاقبت، المحكمة الاقتصادية في الإسكندرية، اليوم الاثنين، مؤديا المهرجانات الشعبية: “حمو بيكا”، و”عمر كمال”، بالسحن لمدة سنة، وكفالة 10 آلاف جنيه؛ لإيقاف التنفيذ، وغرامة 10 آلاف جنيه لكل منهما.

فيما برأت المحكمة، الراقصة البرازيلية “لودريانا”، في واقعة التعدي على القيم والمبادئ الأسرية، واستغلالهم مقطع فيديو للرقص والغناء ويحمل اسم “انتي معلمة” بقصد التربح منه.

ووجهت المحكمة لـ3 أشخاص تهم الإخلال بآداب المجتمع، وسوء استخدام وسائل الاتصال، وشبكة المعلومات الدولية “الإنترنت”، ونشر مقطع الفيديو للرقص والغناء، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بقصد التربح.

وتعود وقائع القضية إلى تلقي نيابة الشئون المالية والتجارية في الإسكندرية، بلاغًا يتهم الـ3 بنشر مقطع فيديو مصور على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي، واستغلالهم شبكة الإنترنت، دون وازع أخلاقي، مما أدى إلى إخلالهم بالآداب العامة للمجتمع؛ بهدف الحصول على ربح مادي، نتاج تزايد المشاهدات.

وطالعت النيابة العامة وفقا لما ورد في جريدة الشروق هنا، حافظة المستندات الخاصة بالقضية، والتي تضمنت صورًا مقتطفة من مقطع الفيديو، بجانب الصور الخاصة بمؤديا المهرجانات، والتي قاما بنشرها عبر حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الإجتماعي، بقصد الترويج لنشاطهم، بهدف التربح المالي.