قضت المحكمة الإقتصادية ،بتغريم اليوتيوبر أحمد حسن 20 ألف جنيه في اتهامه بالتحرش بفتاة وتحريضها على الفسق .
وكانت المصرى اليوم» سبق ونشرت التحقيقات التي باشرتها النيابة العامة الواقعة وأقوال ضابط التحريات لسؤاله في الواقعة والتحريات الفنية التي أجراها في اتهام اليوتيوبر أحمد حسن بالتحرش بالمجني عليها حضر الضابط أمام النيابة العامة.. وبدأ المحقق بسؤاله بالآتي:
ما هي الوسائل المستخدمة من قِبلك والآلية لإجرائك تلك التحريات؟

ج: التقنيات الحديثة عن طريق الإدارة العامة لتكنولوجيا المعلومات.

س: منذ متى وأنت تقوم بإجراء تلك التحريات؟

ج: منذ تقديم البلاغ.

س: ما هو التطبيق الذي تم إرسال الرسائل عليه؟

ج: هو تطبيق الواتس أب والانستجرام.

س: ما هي الشريحة المرتكبة لتلك الواقعة؟

ج: الشريحة المثبتة بمحضر التحريات

س: من هو مستخدمها؟

ج: مستخدم الهاتف المحمول هو أحمد حسن حسين حسن عوض.

س: وكيف نما إلى علمك ذلك؟

ج: من خلال تحرياتي الفنية.

س: ما قولك فيما قررته مقدمة البلاغ سما استدلالا وتحقيقا؟

ج: أيوة.. ده حصل.

س: ما هو الحساب الموثق بالمشكو في حقه.. وما الرابط الخاص به؟

ج: الحساب هو ahmedhasosan

س: كيف توصلت إلى ذلك؟

ج: باستخدام البرامج والتقنيات الحديثة.

س: هل بينك وبين المتهم أحمد حسن علاقة أو خلافات سابقة؟

ج: لا.

س: هل بينك وبين المبلغة سالفة الذكر أي علاقة أو خلافات سابقة؟

ج: لا.

س: هل لدى المتهم اسم شهرة؟

ج: لا.

س: هل لديك أقوال أخرى؟

ج: لا.