جاء قرار الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بتحديد سعر رغيف الخبز السياحى “الحر والفينو” ليصب فى صالح المواطن بعد العشوائية التى انتهجها الكثير من أصحاب المخابز على مدار الأيام الماضية وزيادة سعر الرغيف بشكل غير مبرر، حيث ارتفع سعر رغيف الخبز إلى 125 و150 قرشا مره واحده، رغم أنه كان يباع بسعر من 50 إلى 100 قرش.

وجاء قرار رئيس مجلس الوزراء ليحد من تلاعب أصحاب المخابز السياحية وأصبح سعر بيع الخبز ” الحر ” اعتبارا من غدا الثلاثاء زنة 45 جراما بـ 50 قرشا، والـ 65 جراما بـ 75 قرشا، و11.5 جنيه لكيلو الخبز المعبأ، وبالنسبة للخبز الفينو فحدد القرار 50 قرشا للرغيف زنة 40 جراما، و75 قرشا لزنة 60 جراما، و1 جنيه لزنة 80 جراما، وألزم قرار تحديد أسعار الخبز الفينو والسياحى منافذ البيع بالإعلان عن أسعار الخبز فى أماكن ظاهرة للمستهلكين.

كما تضمن القرار وفقا لما ورد في اليوم السابع من هنا بأن تفرض غرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تتجاوز خمسة ملايين جنيه طبقا لنص المادة 22 مكررا ج، من قانون حماية المنافسة للمخالفين، ويبدأ العمل بقرار رئيس مجلس الوزراء بداية من غد الثلاثاء ولمدة ثلاثة أشهر أو لحين إشعار آخر آيهما أقرب.