إمبابى: توقعات بارتفاعات جديدة إذا تحركت أسعار البنزين والسولار
رفعت شركة بريتش أمريكان توباكو، أسعار منتجاتها من السجائر بين جنيه واحد و3 جنيهات، وفقا لمنشور للشركة حصلت “الشروق” على نسخه منه.

وبحسب المنشور ارتفعت سجائر “دانهل” جنيهين لتصل إلى 49 جنيها، كما ارتفعت سجائر “كنت” 3 جنيهات لتسجل 44 جنيها، وزادت أسعار “فايسروي” و”بال مال” جنيها واحدا لتسجل 29 جنيها، كما ارتفعت “رويالز”، جنيها واحدا لتسجل 28 جنيها.

قال إبراهيم امبابي، رئيس شعبة الدخان باتحاد الصناعات، فى تصريحات لـ«الشروق»، إن الزيادة فى أسعار السجائر الأجنبية سيكون لها تأثير سلبي على السوق، متوقعا حدوث ارتفاعات أخرى خلال الفترة المقبلة للسجائر الأجنبية والمحلية، حال تحريك أسعار السولار والبنزين.

وفى بداية الشهر الجاري، رفعت شركة ترانس بيزنس للتجارة والتوزيع (وكيل سجائر مالبورو/ميرت/نيكست/L&M)، أسعار سجائر مالبورو جنيهين وميرت جنيها واحدا، كما ارتفعت أسعار السجائر المحلية بنحو جنيه واحد، بحسب بيان شركة الشرقية للدخان «إيسترن كومبانى»، حينها.

وفى تصريحات سابقة قال هاني أمان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة الشرقية إيسترن كومباني، لـ«الشروق» إن ارتفاع أسعار السجائر جاء لمواجهة الزيادة الكبيرة في التكاليف من أسعار الشحن والتي قفزت بدرجة جنونية، وبعض المدخلات الأخرى و«التي فاقت قدرتنا علي امتصاصها».

وتستهلك مصر 4 مليارات علبة سجائر بإجمالي 85 مليار سيجارة، بمعدل 1.7 مليار أسبوعيا، و50 ألف طن معسل سنويا.

وتنتج الشركة الشرقية للدخان في مصر السجائر وتبغ الغليون والسيجار والمعسل، حيث تبلغ الحصة السوقية للشركة نحو 70% مقابل نحو 30% للشركات الأجنبية، فيما تستورد مصر التبغ من دول «الهند وافريقيا وبولندا واليونان وفرنسا والمانيا وبنجلاديش».

وفي يوليو ٢٠٢١، رفعت الشرقية للدخان أسعار السجائر بنحو جنيه واحد، تطبيقا لقانون التأمين الصحي الشامل الذى قرر زيادة أسعار السجائر في مصر كل ٣ أعوام.

وتمتلك الحكومة المصرية وفقا لما ورد في موقع اخبارك  من هنا 50.5% من الشركة الشرقية للدخان “إيسترن كومباني”، عبر الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، ويتوزَّع باقي هيكل الملكية بواقع 6.1% لاتحاد العاملين المساهمين، و41% أسهم حرَّة التداول بالبورصة.