أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسى، جولة تفقدية بعد ظهر يوم الجمعة في منطقة مصر القديمة والقاهرة التاريخية، لمتابعة سير العمل بعدد من المشروعات القومية. وحرص الرئيس على التوقف لتبادل الحديث مع المواطنين والأسر التى تصادف وجودهم أثناء مروره، حيث هنأهم بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المعظم، كما استفسر عن احوالهم المعيشية، واستمع لمطالبهم.

وتوقف الرئيس للحديث مع صاحب أحد الأفران، وسأله عن سعر الرغيف الحر “بتبيعه بكام بصراحة؟”، ليرد صاحب الفرن: “والله بنص جنيه الرغيف”، فرد الرئيس: “يبقي أقل من تمنه.. يعني أنت بتبيع الحاجة بأقل من تمنها؟.. إذا كان هو بيتكلف 65 قرش، بتبيعه أنت بـ 50 قرش؟!، ثم سأله الرئيس :”بتعمل كام ألف رغيف في اليوم؟”، ليرد عليه العامل :”يعني حوالي 15 ألف”. ووجه الرئيس السيسى سؤالًا آخر للعامل: “سبب الغلاء للعيش الحر في بقية الأسواق ليه؟”. ليرد شاب آخر مان واقفًا بجواره: “بسبب الارتفاع العالمي عمومًا”، وهنا تدخل الرئيس وفقا لما ورد في موقع اصول مصر: “أنت مالك بالعالمي، هو إحنا زودناه عليكم الدقيق؟.. إحنا مش بندي الدقيق من وزارة التموين بالحصص سواء كانت للخبز المدعم أو غير المدعم؟.. أكبر دورة ربح هي الدورة اليومية، أنا كل يوم بعمل رغيف بكسب، مش زي السلع والبضائع التانية بتقعد أسبوع، يعني انا لو بكسب في الرغيف ريال “20 قرشا” وأنا بعمل كل يوم 10 آلاف رغيف يبقي مكسبي في اليوم 4 آلاف جنيه، يعني في الشهر 120 ألف جنيه.. هل ده رقم قليل لمخبز واحد بيعمل 10 آلاف رغيف فقط في اليوم؟.. أنا مش بتكلم في رحمة ومش رحمة، أنا بقول أي واحد عنده محل أو مصنع عايز يكسب منه، وانا معاه عايزه يكسب ويعيش إنما بالعقل”