قال الإعلامي عمرو أديب: “الأزمة الروسية الأوكرانية تؤثر في اقتصاديات العالم بأثره بشكل عنيف تسبب في ارتفاع كل أسعار السلع”.

ظروف اقتصادية صعبة
وتابع خلال لقائه ببرنامج “الحكاية” المذاع على قناة “إم بي سي مصر”: “الدولة الكبيرة في الظروف العالمية الحالية بتعاني ما بالك أنت يا أبو 100 مليون”.

ملف الاستثمارات
وأضاف: “أنا أشفق على البلد أنتو قد الشيلة ديكها تفضلوا تصرفوا على 100 مليون مواطن لازم يبقى فيه أب للاستثمار وقلت الحكاية دي 100 مرة، ويكون فيه مواطن يحط ملف جذب الاستثمار ويطوف في العالم علشان ندعم اقتصاد بلدنا، استعينوا بخير اقتصادي من الخارج يساعدنا في جذب الاستثمارات ودعم المشروعات”.

كارثة الحرب الروسية الأوكرانية
وأكمل: “مع الحرب الروسية الأوكرانية مش عارفين هتكمل لحد ايه ولو خلصت السنة الجاية يبقى يا نهار أسود ومنيل علي العالم، وفيه دولة عربية في الجامعة العربية قالت نحن نواجه مجاعة ولا نجد الطعام، فمصر استحملت وكبرت وعملت وآن الأوان نكيش والناس اللي حوالينا وأصدقائنا اللي ليهم استثمارات في العالم يجوا يستثمروا عندنا”.

واستطرد: “فيه ناس بتقول ما الدولة تصرف هي بتغرف دهب؟ وعندنا مثلًا مناجم ذهب مش عارفين نوديها فين؟ ما احنا عارفين الحكاية”.

عمرو أديب عن التهديدات الأمريكية لبكين: محدش هيقدر على الصين
أوكرانيا: روسيا تحاول دفعنا للاستسلام.. ونطالب بفرض حظر جوي
وجددت الخارجية الأوكرانية، اليوم الجمعة، طلبها بفرض حظر جوي، مضيفة أن العقوبات على روسيا تأخرت، وذلك حسبما ذكرت شبكة سكاي نيوز.

وأوضحت الخارجية الأوكرانية، في تصريحاتها، أن روسيا تريد دفع كييف إلى الاستسلام من خلال الاستيلاء على مدن أوكرانية.

ومن جانبه قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، اليوم الجمعة: إنه تم إنقاذ 130 شخصا بعد تفجير مسرح في مدينة ماريوبول، وذلك حسبما ذكرت شبكة سي إن إن الأمريكية.

وأفادت السي إن إن، أن مئات الأشخاص تم نقلهم إلى مأوى في المسرح، الذي تم تفجيره الأربعاء الماضي.

وذكر الرئيس الأوكراني، أن أعمال الإغاثة مستمرة في الموقع على الرغم من الصعوبات التي تواجهها، مضيفا أن مئات الأشخاص لا يزالون تحت الأنقاض في ماريوبول.

كما حذر زيلينسكي من أنه ستكون هزيمة معنوية للزعماء الغربيين إذا لم تحصل أوكرانيا على أسلحة متطورة، مؤكدا أن بلاده لا تملك دفاع صاروخي، وليس لديها العدد الكافي من الطائرات المقاتلة، حسبما ذكرت السي إن إن.

وأعلنت وزارة الدفاع الدنماركية، اليوم الجمعة عن استعدادها لإرسال جنود لمهمة حفظ السلام في أوكرانيا إذا كان ذلك سيساعد في وضع حد للأزمة هناك.

وقال وزير الدفاع الدنماركي، مورتن بودسكوف، أن بلاده مستعدة للمشاركة بإرسال جنود لمهمة حفظ سلام إلى أوكرانيا، إذا كان ذلك سيساعد في حل الأزمة.

وأضاف مورتن بودسكوف في تصريحاته وفقا لما ورد في فيتو من هنا، أن بلاده لديها تواجد قوي في دول البلطيق بطائرات من طراز F16 وتدير مقرًا هناك. قائلا: مستعدون للنظر في أي رغبات.