قال عبد الله غراب رئيس الشعبة العامة للمخابز، رغيف الخبز المدعم يكلف الدولة 65 قرشًا بينما نطرح السياحي الحر بسعر 75 قرشًا في الأسواق.

دراسة آلية سعر رغيف الخبز
وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صالة التحرير” الذي تقدمه الإعلامية عزة مصطفى بقناة “صدى البلد”: أنه سيتم تحديد موعد لدراسة وضع آلية تسعير رغيف الخبز السياحي مع وزارة التموين.

 

رغيف الخبز السياحي
ولفت: إلى أن رغيف الخبز السياحي الحر يتراوح ما بين 75 قرشًا إلى 1 جنيه.
وكان حسين بودي، رئيس شعبة مطاحن باتحاد الصناعات أكد: إن تسعيرة رغيف الخبز الحر أو السياحي وكذلك “الفينو” تتوقف على أسعار القمح.

 

وأوضح لـ “فيتو” أن الحكومة بذلت جهودًا كبيرة لتوفير القمح من خلال تقديم موعد موسم توريد القمح، بالإضافة إلى موافقة مجلس الوزراء على صرف حافز استثنائي للتوريد والنقل، بقيمة ٦٥ جنيهًا، ليضاف إلى أسعار التوريد المحددة سلفًا، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بدعم المزارعين وتشجيعهم على زيادة الكميات الموردة من القمح المحلي لموسم ٢٠٢٢، من خلال حافز إضافي، وأصبح إجمالي أسعار التوريد، شاملة الحافز الاستثنائي:

٨٦٥ جنيهًا للأردب زنة ١٥٠ كجم، بدرجة نظافة ٢٢.٥ قيراط.

٨٧٥ جنيهًا للأردب زنة ١٥٠ كجم، بدرجة نظافة ٢٣ قيراطًا.

٨٨٥ جنيهًا للأردب زنة ١٥٠ كجم، بدرجة نظافة ٢٣.٥ قيراط.

شعبة المطاحن: تراجع كبير في أسعار الخبز والفينو بعد توفير الدقيق للمخابز الحرة
مجلس الوزراء يفوض التموين لوضع آلية تسعير الخبز الحر لمدة 3 أشهر
وأضاف أن الوزارة تعمل أيضًا على حل أزمة ارتفاع أسعار رغيف الخبز السياحي من خلال منع التجار احتكار أو تخزين القمح أو الدقيق، وطرحه في الأسواق وتوافره، وهو الأمر الذي يؤدي إلى خفض الأسعار وتوازنها، وقامت الحملات الرقابية بضبط الأسواق في الفترة الماضية.

 

وأكد أن الفترة القادمة سوف تشهد تراجعًا كبيرًا في أسعار الخبز السياحي والفينو، وبدأت بالفعل الأسعار تتراجع، حيث شهدت أسعار الردة تراجعًا كبيرًا بعد أن كان يبيعها التجار بأزيد من السعر الرسمي، ووصل إلى 6 آلاف جنيه، إلى أنه تراجع ليصل إلى 4800 جنيه وهو السعر الرسمي الذي قررته وزارة التموين.

 

ووافق مجلس الوزراء على تفويض وزارة التموين والتجارة الداخلية في اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع آلية لتسعير الخبز الحر، على أن يتم تطبيقها لمدة ثلاثة أشهر.

 

يأتي ذلك في إطار حرص الدولة على التصدي للزيادات غير المبررة في أسعاره.