أكد الدكتور محمود شاهين، مدير مركز التحاليل والتنبؤات بهيئة الأرصاد الجوية، أن الموجة الباردة الشديدة الحالية التي تضرب البلاد هي نتيجة كتلة هوائية قادمة من جنوب أوروبا، موضحا أن درجات الحرارة في دول جنوب أوروبا تنخفض لدرجة الثلوج وحينما تصل إلينا يحدث تحسن وارتفاع في درجة الحرارة.

وأضاف الدكتور محمود شاهين، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «حديث القاهرة»، مع الإعلامي خيري رمضان وكريمة عوض، على قناة القاهرة والناس، أن الكتلة الهوائية حينما تكون قادمة من هذه المناطق في جنوب أوروبا يحدث لها بعض التحسن في درجات الجرارة لحين ما تصل لنا في دول أفريقيا.

وأوضح الدكتور محمود شاهين أن الوقت الحالي هو نهاية الفصول ومع نهاية الفصول تكون هناك تقلبات سريعة وخصوصا مع اقتراب فصل الربيع، قائلا: «هو فصل التقلبات الحادة والسريعة لحين انتهاء فصل الشتاء رسميا يوم 20 مارس ويوم الأربعاء انكسار هذه الموجة»، مفيدا بأن الأجواء تبدأ في التحسن يوم الخميس وسنبدأ في التخفيف تدريجيا مع نهاية فصل الشتاء وبداية الربيع.