كشفت الفنانة وإلاعلامية منى عبدالغني تطورات حالتها الصحية بعد تعرضها لحادث سير، في طريق العودة إلى منزلها، حيث دخلت في جدار خرساني بسيارتها، ونقلت إلى المستشفى.

وقالت منى عبدالغني في اتصال هاتفي ببرنامج «كلمة أخيرة» الذي يذاع على شاشة ON: «الحمد الله أنا كويسة، كنت في ميدان الرماية وسايقة لقيت نفسى الدركسيون مش ملكاه واختل في إيدى وأنا بفرمل خفيف وماخدتش بالى غير وأنا باندفع صوب السور الخرسانى وبخبط فيه.. الناس قلتلى بعد الحادثة يمكن عجلة اختلت أو فرقعت».

وأضافت: «تعرضت لكسر في ضلعين في الجانب الأيمن ولكن الحمد لله أنى نجيت لأنى نزلت من العربية وطفيتها وقعدت ساجدة للشكر أنى واقفة على رجلى وماحستش بالكسر غير بعد توجهى لمستشفى دار الفؤاد وأجريت الأشعة».

وتابعت وفقا لما ورد في المصري اليوم هنا: «الحمد لله اتكسر ضلعين بس، ربنا حافظ على رجلى سليمة أنا دلوقتى محرومة من حاجتين السجود في الصلاة ودى نعمة كبيرة ربنا مايحرمش حد منها أو أنى أنام على الشق الأيمن من جسمي».