اتجه الكثير من التجار بالسوق المحلية في الآونة الأخيرة، منذ إعلان روسيا الحرب على جارتها أوكرانيا، إلى رفع أسعار السلع الغذائية التي تمس الاحتياجات الأساسية للمواطنين، مستندين في ذلك إلى دعاوى أزمة سلاسل التوريد، وانقطاع الإمدادات العالمية بسبب الحرب.

وتستعرض «الوطن»، في التقرير التالي قائمة السلع التي تستوردها مصر من السوق الروسية والأوكرانية، خاصةً السلع الاستراتيجية الغذائية منها والأساسية، والتي تتم عبر هيئة السلع التموينية، وتقدم مدعمة للمواطنين، وتشمل قائمة السلع المستوردة من روسيا بحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ما يلي:

تعرف على أبرز واردات مصر من روسيا
– الحبوب، مثل القمح والذرة.

– الوقود المعدني.

– المعادن، كالنحاس.

– الطائرات.

قائمة السلع المستوردة من أوكرانيا
فيما تستورد مصر من أوكرانيا 10 سلع أساسية، أبرزها:

– الحبوب الغذائية، منها القمح والشعير والذرة.

– الحديد الصلب.

– خامات المعادن.

– التبغ، الذي تستخدمه مصانع السجائر.

– البذور الزيتية، مثل بذور عباد الشمس.

– أغذية محضرة للحيوانات.

– اللحوم الحمراء.

– الملح والكبريت.

– الشحوم والدهون.

– الزيوت الحيوانية والنباتية.

وهو ما يجعل من السلع الأخرى خلافاً لهذه القائمة خارج إطار أي ارتفاع غير مبرر، حيث يُنتج البُن كمثال في الأجواء الحارة الأفريقية والأمريكية الجنوبية.

سلع لا تستوردها مصر من روسيا وأكرانيا
وتشمل السلع غير المستوردة من البلدين الآتي:

البن، الشاي، السيارات، اللحوم، الدواجن، العدس، التوابل ومواد العطارة، الحمص، الأرز البسمتي، الفول، السكر، خامات الأدوية، القطن، الخيوط، الأقمشة، المكسرات والياميش، والجلود، والأخشاب، الحواسيب والهواتف الذكية.

وكانت الحكومة المصرية، اجتمعت برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، في 24 من فبراير 2022 لتخفيف التداعيات الاقتصادية على السوق المحلية على خلفية الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، وتوصل رئيس الحكومة الدكتور مصطفى مدبولي، بمعاونة وزرائه إلى موقف السلع المستوردة من الدولتين المتنازعتين، وإيجاد حلول سريعة لتخفيف تداعيات الأزمة على الأسعار، خاصة الوقود.

كما استعرض وزير التموين، الدكتور علي المصيلحي، خطط الوزارة لتوفير مخزون استراتيجي للسلع الأساسية، والحفاظ على مستويات أسعار المواد التموينية، خاصة القمح والشعير والذرة والزيوت النباتية، والتي يتم استيراد أغلبها من روسيا وأوكرانيا.

واردات مصر من أوكرانيا: 1.7 مليار دولار في 11 شهرا
فيما بلغت واردات مصر من أوكرانيا خلال الأشهر الـ11 الأولى من عام 2021، حوالي 1.7 مليار دولار أمريكي، وفقاً لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء.

وتستورد مصر من أوكرانيا 10 سلع أساسية، أبرزها الحديد والصلب والفولاذ، والذرة، والقمح، وزيت عباد الشمس، وفول الصويا، والتبغ، وعربات نقل الديزل، واليوريا والأبقار.

15 سلعة تهددها الحرب الروسية الأوكرانية
فيما تتصدر روسيا قائمة أعلى 10 دول تستورد مصر منها القمح، وعلى مدار الـ11 شهرا الأولى من عام 2021، بلغت واردات القمح الروسي والأوكراني إلى مصر حوالي 80% من إجمالي وارداتنا من القمح.

فيما ارتفعت قيمة الواردات المصرية من روسيا إلى 2.3 مليار دولار خلال الـ9 أشهر الأولى من عام 2021، مقارنة بحوالي ملياري دولار خلال الفترة نفسها من عام 2020، بنمو 13.3%.

وبحسب بيانات صادرة عن البنك المركزي المصري، احتلت روسيا المرتبة الـ 11 بين الشركاء التجاريين لمصر خلال العام المالي الماضي، بقيمة تبادل تجاري 3.3 مليار دولار، من بينها 3.1 مليار دولار قيمة الواردات.

وعلى الصعيد العالمي، وبحسب قائمة تستعرض الإمدادات العالمية من روسيا وأوكرانيا، جاء النفط والغاز والقمح على قائمة السلع التي تصدرها للعديد من الدول، فمن حيث المعادن، تساهم الدولتان بنسبة كبيرة من صادرات البلاديوم، واليورانيوم، والتيتانيوم، والمنجنيز، وخام الحديد، والزئبق، أما بالنسبة لمصادر الطاقة، فهما مصدر مهم للفحم، والنفط، والغاز، والأمونيا.

كما تعد دولتا الجوار المتنازعتين، روسيا وأوكرانيا، سلة حبوب العالم والسلع الغذائية الأساسية من البذور الزيتية والقمح والشعير والبطاطس والذرة، حيث يستورد العالم أغلب احتياجاته من القمح والشعير من منطقة البحر الأسود.

وتذخر دولتا روسيا وأوكرانيا بالعديد من الموارد الطبيعية والأراضي الخصبة والمساحات الشاسعة، وبالتالي تعدان موردًا هاماً لمصادر الطاقة والمعادن والغذاء عالمياً.