أفادت عدة تقارير بريطانية بأن عدوى «نوروفيروس» بدأت تتفشى بصورة كبيرة في المملكة المتحدة، مشيرة إلى أن الفيروس الذي يعرف باسم «حشرة القيء الشتوية»، بدأ في التفشي مؤخرًا في البلاد بسبب الاختلاط الشديد، وأن أعراضه قد تسبب في الحالات الشديدة إلى الموت، كما أنه سريع الانتشار، ما يهدد بوصوله إلى أعداد كبيرة من الأشخاص.

القيء والغثيان المفاجئ أبرز أعراضه
وكشفت صحيفة «ذا صن» البريطانية عن أن تخفيف قيود فيروس كورونا تسببت في ارتفاع الإصابة بـ نوروفيروس، لافته إلى أن هناك عدة أعراض تميز هذا الفيروس أبرزها الشعور المفاجئ بالغثيان والقيء والإسهال.

وفيما يلي نستعرض أبرز المعلومات حول عدوى «نوروفيروس» أو «حشرة القيء الشتوي»، وفقاً لما نشره موقع «مايو كلينك» الطبي:

أعراض الإصابة بالفيروس
– الشعور المفاجئ بالإسهال الشديد والقيء والغثيان.

– الشعور بالإصابة بألام البطن الشديدة وتقلصات المعدة.

– الشعور بالحمى والصداع.

– تسبب العدوى آلام الجسم.

– تظهر هذه الأعراض عادة بعد 12 إلى 48 ساعة من الإصابة بالعدوى وتستمر لمدة يوم إلى 3 أيام.

– مقاوم للمطهرات العادية ويتحمل درجات حرارة تصل إلى 60 درجة مئوية.

– تسبب العدوى في بعض الحالات الجفاف الشديد وسوء التغذية.

– قد تؤدي عدوى الإصابة بالفيروس إلى الموت في بعض حالات الإصابة الشديدة.

طرق العلاج من الفيروس
– معظم الأشخاص لا يحتاجون إلى علاج ويتعافون تلقائيًا في حالات الإصابة العادية أو البسيطة.

– يحتاج الأطفال والمسنين فقط إلى علاج مطول.

طرق الإصابة بالفيروس وفقا لما ورد في جريدة الوطن هنا
– الأماكن المزدحمة والمغلقة كالمستشفيات والمدارس.

– ملامسة الأسطح والأجسام المُصابة بالفيروس ومن ثم لمس الأنف أو الفم والعينين.

– ملامسة الأشخاص المصابين بالعدوى أو استخدام أدواتهم الشخصية.

– الأطعمة والمشروبات الملوثة وغير النظيفة.

– تناول الخضراوات والأطعمة البحرية غير المطهوة جيداً.

– ينتشر الفيروس في الهواء وبالأسطح القريبة من الأشخاص المصابين.