قال المهندس وليد دياب، عضو غرفة الحبوب باتحاد الصناعات، إن المطاحن لم تكن تملك مخزونا يكفيها من القمح بسبب توقعات بانخفاض أسعار الدقيق قبل الحرب، مطمئنا المصريين بأن الدقيق متوفر في السوق ولن ينتهى من الأسواق الآن.

وأوضح المهندس وليد دياب، خلال حوار ببرنامج «حديث القاهرة»، مع خيري رمضان وكريمة عوض، على قناة القاهرة والناس، أن جشع التجار وذعر المستهلكين من أسباب تفاقم أزمة الأسعار، مفيدا بأن أسعار القمح بدأت في الانخفاض خلال آخر ثلاثة أيام وهو ما سينعكس على أسعار الدقيق والخبز.

وطالب المهندس وليد دياب وفقا لما ورد في المصري اليوم ، عضو غرفة الحبوب باتحاد الصناعات، بزيادة سعر توريد القمح المحلي الصنع لدول الخارج، مؤكدا أن زيادة سعر توريد القمح المحلي سيساهم في حل أزمة الدقيق الحالية في مصر.