قال المحامي فريد الديب خلال مرافعته أمام محكمة جنايات القاهرة التى تنظر القضية المعروفة إعلاميا بـ”الآثار الكبرى”، برئاسة المستشار خليل عمر، إن موكله متهم بالاشتراك فى عصابة يديرها المتهم الأول من أغراضها تهريب الآثار إلى خارج البلاد ودوره تمويل أعضاء العصابة بمبالغ مالية، وتساءل: «كيف أتى هذا التمويل وكيف تم؟».

واستكمل مرافعته بأن «موكله متهم بطريقة الاتفاق والمساعدة فى جريمة أعمال حفر 4مواقع وامدادهم بالمبالغ النقدية فتمت الجريمة ،ولم يتم تحديد تاريخ الحفر ولا تقديم الأموال».

وأضاف: «أمر الاحالة وجه للمتهمون من الثانى حتى الثانى والعشرون الانضمام إلى عصابة يديرها المتهم الأول من أغراضها تهريب الآثار لخارج البلاد، واول اجراء تم فى هذه القضية كان يوم 23 يونيو 2021 هو محضر حرره الشاهد الأول وقدمه للنيابة العامة ولم يذكر اسم حسن راتب فى ذات المحضر من قريب او بعيد ،لكن المتهم الثانى عند القبض عليه شقيق علاء حسانين قال أن هناك تعاملات بين شقيقه علاء حسانين وحسن راتب».

وتابع وفقا لما ورد في المصري اليوم  هنا: «حسن راتب تم الزج به فى هذه القضية ولا أعلم سبب الزج به فهو رجل شريف ومعروف بأن لديه إحدى القنوات الفضائية وجامعة كبرى».

وانتقل فى مرافعته بالتحدث عن أقوال المتهم الثانى الذى قال إن «حسن راتب دفع اموالا لعلاء حسانين للتنقيب عن الآثار فى سوهاج ولم يأتى اسمه فى حفر 4 مواقع بالقاهرة، كما ان المتهم لم يحدد المنطقة التى يتم التنقيب فيها بسوهاج خصوصا ان سوهاج سبق له العمل فيها عندما كان وكيلا للنيابة وبها أكثر من 10 مراكز، وأن التحريات المقدمة لاتعد دليل ادانة لإخفاء مجرى التحريات مصدره».