قال عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة، إن مصر بها استقرار تام منذ جائحة كورونا في جميع السلع ولا توجد أزمات.

وتابع خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أنه لا بد من رقابة صارمة على الأسواق لمنع التلاعب في الأسعار.

واستطرد عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة، أن الوضع في مصر آمن ويوجد احتياطي استراتيجي في بعض السلع إلى 11 شهرًا. وأردف أن أسعار الفراخ ارتفعت من قبل الأزمة الأوكرانية الروسية بسبب الصقيع وانخفاض درجات الحرارة والتي تبعها زيادة التكلفة نتيجة الحاجة إلى التدفئة لمدة 24 ساعة وزيادة أعداد النافق.

وتعجب عبدالعزيز السيد وفقا لما ورد في المصري اليوم هنا، رئيس شعبة الثروة الداجنة، من زيادة أسعار طن العلف بمقدار يصل إلى 1500 جنيه، في حين يوجد احتياطي من الذرة يكفي لنحو 9 أشهر.

وأوضح أن سعر الفراخ في المزرعة بـ 32 جنيهًا وللمستهلك بـ 38 جنيهًا، لافتا إلى أن سعر كرتونة البيض بـ 55 جنيهًا في المزرعة، وتصل للمستهلك في بعض المناطق بـ 70 جنيهًا.

وأضاف أنه من المفترض انخفاض أسعار الدواجن في النصف الثاني من شهر رمضان، حال رجوع أسعار العلف إلى ما كان عليه عند 9 آلاف جنيه للطن، مردفا أن الاستهلاك يزيد خلال شهر رمضان المبارك بنحو 25 %.