قال الإعلامي عمرو أديب، إن غلاء الأسعار الحالي بدأ قبل الحرب الأوكرانية، معقبًا: «الغلاء اللي إحنا فيه ده بتاع قبل الحرب، بتاع الحرب جاي»، بحسب تعبيره.

وأضاف، أثناء تقديم برنامجه «الحكاية» عبر فضائية «mbc مصر»، مساء اليوم الاثنين، أنه من الوارد انهيار الأسواق لو لم تكن هناك مراعاة للمستهلك، خصوصًا فيما يتعلق بالسلع الغذائية.

وتابع: «هاجي في وقت يا هقلل شرائي للسلع الغذائية دي، أو مش هشتريها خالص»، مضيفًا: «إن الدولة تضبط الأسعار ده أمر ملكش دعوة بيه ومتحطوش في دماغك لأنه مفيش حاجة بتيجي كده»، على حد قوله.

وأوضح أن دور الدولة في هذا الأمر يتمثل في أنها «تيجي تقولك آن الأوان إن يكون عندك تجربة في جمعية استهلاكية فيها كل حاجة.. وقارن وقول لي».

وتطرق الإعلامي عمرو أديب، إلى ارتفاع أسعار البنزين، قائلا إنه من الضرورة أن تهدأ «حمى الاستهلاك».

وشدد على أهمية تخطي مرحلة الهلع والشكوى إلى مرحلة التصرف والصمود، متابعًا: «ملوش لازمة أبدا العربيات اللي بتتاخد وننزل نتفسح بليل.. البنزين غالي وهيغلى».

ولفت إلى احتمالية وفقا لما ورد في جريدة الشروق هنا عمل حظر على البترول الروسي، ما سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار إلى أكثر من الضعف، قائلا: «كلمني بقى على العالم اللي فيه برميل النفط بـ300 دولار.. لو انت راجل معاك فلوس كتيرة خد العربية وروح لف العين السخنة وارجع كل يوم.. اللي معاه فلوس تحيره يجيب حمام ويطيره».